“غوتيريش” ينتقد سياسة واشنطن تجاه اللاجئين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الاثنين، السياسة الأمريكية بشأن “الفصل القسري” لأطفال المهاجرين عن ذويهم.

جاء ذلك في بيان تلاه، اليوم، استيفان دوغريك، المتحدث باسم غوتيريش، على الصحفيين، بالمقر الدائم للمنظمة في نيويورك.

وقال غوتيريش: “من حيث المبدأ، ينبغي دائما معاملة اللاجئين والمهاجرين باحترام وكرامة ووفق القانون الدولي الحالي”.

ولم يشر بيان دوغريك إلى السياسات الأمريكية بشكل مباشر.

لكن تأكيد غوتيريش على ضرورة أن “لا يصاب الأطفال بصدمة نتيجة فصلهم عن والديهم”، توضح أن المقصود هم أكثر من ألفي طفل مكسيكي ممن اجتازوا مع أسرهم الحدود المكسيكية، خلال الأسابيع الستة الأخيرة، وقامت السلطات الأمريكية بفصلهم عن ذويهم.

وفي ذات الصدد، شدد غوتيريش على أهمية “الحفاظ على وحدة الأسرة بالنسبة لهؤلاء المهاجرين”.

ووفق الإجراءات الجديدة التي تبنتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يجري توقيف المهاجرين البالغين ممن يدخلون الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية، ويتم تسليم أطفالهم إلى مراكز للعناية خصصتها لذلك وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية بالبلاد.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً