الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فتحي باشاغا يتهم "الدبيبة" باستغلال موارد ليبيا لدعم مجموعات مسلحة

اتهم رئيس الحكومة الليبية المكلفة من البرلمان، فتحي باشاغا، (الأحد 28-8-2022)، رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة باستغلال موارد الدولة، لتشكيل ودعم مجموعات مسلحة ترسخ حكمه بمنطق القوة والأمر الواقع.

وأكد المكتب الإعلامي لحكومة باشاغا على نبذه للعنف وتمسكه المطلق بممارسة الحقوق السياسية بالطرق السلمية.

وأضاف “نؤكد أن غايتنا ليست الوصول للسلطة وإنما إقامة دولة مدنية ديمقراطية يسودها القانون ولا يسودها الفساد والدكتاتورية والقمع”.

كما أضاف “نؤكد أن الدبيبة ومستشاريه مسؤولون عن الدماء التي سُفكت وعما سيحدث جراء هوسهم بالمال والسلطة وتشبثهم بها وعدم قبولهم بإرادة الليبيين ومبدأ التداول السلمي للسلطة”.

يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الليبية في وقت سابق اليوم ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات التي وقعت بطرابلس أمس السبت إلى 32 قتيلا.

يذكر أن طرابلس شهدت أمس السبت اشتباكات بين قوات موالية لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة وأخرى مؤيدة للحكومة المكلفة من البرلمان والتي يترأسها فتحي باشاغا.

وأعاد القتال المستمر في المدينة للسيطرة على الحكومة المخاوف مجدداً من غرق البلاد في حرب شاملة بعد سلام نسبي استمر عامين أتى بعد اتفاق بين الشرق والغرب على وقف إطلاق للنار، ما أسفر عن توافق سياسي برعاية الأمم المتحدة، واتفاق على إجراء انتخابات عامة، إلا أن الخلافات السياسية حالت دون إجرائها في ديسمبر الماضي (2021) كما كان مقرراً.

وتدور المواجهة منذ أشهر من أجل استلام السلطة بين حكومة الوحدة الوطنية التي تتخذ من طرابلس مقرا لها، وحكومة باشاغا التي يدعمها البرلمان، ومقره شرق البلاد، وتدعم كل طرف ميليشيات عدة، ما يزيد الوضع خطورة واشتعالاً.

    المصدر :
  • العربية