الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا: الكرة الآن في ملعب إيران لإنقاذ الاتفاق النووي

قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية، الخميس، إنه لا يزال هناك متسع من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، لكن الكرة لا تزال في ملعب طهران.

تصريحات المسؤول الفرنسي جاءت قبيل محادثات بين الرئيس إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال المسؤول إن ماكرون سيناقش أيضا أوضاع حقوق الإنسان في السعودية خلال مأدبة عشاء مع الأمير محمد مساء اليوم، بما في ذلك حالات فردية، بالإضافة إلى تطلعات أوروبا الخاصة بإنتاج النفط في ظل الحرب المستمرة في أوكرانيا.

مسودة جديدة

قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الثلاثاء إنه اقترح مسودة نص جديد لإحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، مضيفا أنه لم يعد هناك مجال لمزيد من التنازلات الكبيرة.

وكتب بوريل في مقال بصحيفة فاينانشال تايمز “لقد وضعت الآن على الطاولة نصا يتناول بالتفصيل الدقيق رفع العقوبات بالإضافة إلى الخطوات النووية اللازمة لاستعادة العمل بخطة العمل الشاملة المشتركة”، في إشارة إلى اتفاق عام 2015.

وأضاف “بعد 15 شهرا من المفاوضات المكثفة والبناءة في فيينا والتفاعلات التي لا تحصى مع المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة والولايات المتحدة، خلصت إلى أن المجال أمام تقديم تنازلات إضافية مهمة قد استنفد”.

وأكد علي باقري كني، كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، أن بوريل قدم اقتراحا جديدا، وأضاف على تويتر “لدينا أيضا أفكارنا الخاصة، من حيث الجوهر والشكل، لإكمال المفاوضات، وسنقدمها”.