برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فرنسا تتخذ إجراءات إضافية لضمان أمن الجالية الكردية

شددت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا خلال اتصال هاتفي، الخميس، مع نظيرها التركي مولود تشاووش أوغلو، على ضرورة تمييز حزب العمال الكردستاني، المسجل في القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية، عن الحركات الكردية السلمية الأخرى.

كما أكدت كولونا على اتخاذ إجراءات إضافية لضمان أمن الأماكن التي تتجمع فيها الجالية الكردية في فرنسا.

وأشارت إلى تعزيز حماية الممثليات الدبلوماسية التركية في جميع أنحاء البلاد.

والاثنين الماضي، صدرت لائحة اتهام بحق المشتبه في قتله 3 أكراد، وإصابة 3 آخرين، الجمعة الماضية، في باريس والذي أقر بأنه يُكنّ “كراهية مرضية للأجانب”.

والمشتبه به هو سائق قطار متقاعد يحمل الجنسية الفرنسية، ووجه له قاضي التحقيق تهم القتل ومحاولة القتل على أساس العرق أو الإثنية أو البلد أو الدين، فضلا عن اتهامه بالحصول على أسلحة وحيازتها من دون رخصة.

واعترف المتقاعد، البالغ من العمر 69 عاما، بأنه أطلق النار على مركز ثقافي كردي وصالون تصفيف شعر في باريس. وأثار الحادث تظاهرات كردية غاضبة في فرنسا.

وغالبا ما يوصف الأكراد بأنهم أكبر شعب في العالم دون دولة، وهم ينتشرون في سوريا وتركيا والعراق وإيران.