فرنسا تقرر تشكيل قوة تدخّل سريعة لمواجهة الهجمات الإرهابية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قرر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، تشكيل قوة تدخّل سريعة قادرة على اتخاذ التدابير الفورية اللازمة في حال وقوع تهديد إرهابي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، كريستوف كاستانر، خلال مؤتمر صحفي عقده بقصر الإليزيه بالعاصمة باريس، عقب اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة ماكرون، إنه “تم الإتفاق على تشكيل قوة تدخّل مؤلفة من 50-60 شخصا”.

وأضاف أن هذه القوة “ستكون مرتبطة بشكل مباشر برئيس البلاد، وقادرة على اتخاذ التدابيراللازمة خلال نصف ساعة في حال وقوع هجمات إرهابية”.

وبالنسبة لمتحدّث الحكومة الفرنسية، فإن تشكيل هذه القوة يسمح بجمع سريع ومنتظم للمعلومات المتعلقة بمكافحة الإرهاب لدى طرف واحد، ومن ثمة مشاركتها مع القيادات الرفيعة في البلاد.

كما أشار، في ذات الصدد، أشار إلى أن القوة ستتشكّل بحلول 7 يونيو/ حزيران المقبل.

وفي وقت سابق اليوم، عقد مجلس الأمن القومي الفرنسي اجتماعا في قصر الإليزيه برئاسة ماكرون، على خلفية هجوم “مانشستر” البريطانية.

وأسفر الهجوم الذي استهدف قاعة حفلات “مانشستر أرينا” شمالي بريطانيا، أول أمس الإثنين، وتبناه تنظيم داعش، عن مقتل 22 شخصا وإصابة 59 آخرين، بينهم أطفال.

وعلى صعيد آخر، قال كاستانر إن ماكرون طلب من برلمان بلاده مشروع تمديد حالة الطوارئ التي تنتهي في 15 تموز/ يوليو المقبل إلى الأوّل من نوفمبر/ تشرين ثاني من العام الجاري، وتعزيز قوانين مكافحة الإرهاب بالبلاد.

وأعلنت فرنسا حالة الطوارئ في عموم البلاد عقب الهجمات الإرهابية التي استهدفت 6 نقاط في العاصمة باريس في 13 نوفمبر 2015، وأدت لمقتل 130 شخصا.

ومددت فرنسا حالة الطوارئ بالبلاد للمرة الخامسة في 14 ديسمبر/ كانون أول من العام الماضي.

Loading...
المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً