فضيحة في مناورات “الناتو” تظهر أردوغان وأتاتورك بمظهر الأعداء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم مسؤول رفيع في حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الجمعة، توضيحا بخصوص الفضيحة التي حدثت خلال مناورات “تريدينت جاولين” بالنرويج، حيث تم إظهار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ومؤسس الجمهورية التركي مصطفى كمال أتاتورك، بمظهر الأعداء.

وبحسب المعلومات التي قدمها مسؤول في “الناتو” للأناضول، أشار إلى وقوع حادثتين خلال المناورات النظرية “المحاكاة”.

وذكر أن إحدى الحادثتين تتمثل بإرفاق أحد أفراد الطاقم الفني التابع للمركز العسكري المشترك في النرويج، المشرف على تصميم نماذج المحاكاة للسيرة الذاتية لقادة العدو، تمثالا لمؤسس الجمهورية التركية أتاتورك، مع السيرة الذاتية لأحد قادة العدو.

وبعد التحري عن هوية الفني الذي أرفق صورة التمثال، ادعى أنه أرفقها عن طريق الخطأ، وقدم اعتذارا وذكر أنه لا علم له بأن الصورة تعود لمؤسس الجمهورية التركية أتاتورك.

وبتدخل الوفد العسكري التركي، تمت إزالة صورة أتاتورك من نموذج القادة الأعداء.

وفي الحادثة الأخرى، وبحسب المسؤول الرفيع في “الناتو”، قام أحد الموظفين المدنيين المتعاقدين مع الجيش النرويجي، أثناء دروس المحاكاة، بفتح حساب باسم “رجب طيب أردوغان” في برنامج محادثة بإطار دروس المحاكاة.

ومن خلال هذا الحساب قام الموظف المتعاقد مع الجيش النرويجي بإعطاء رسائل مفادها “إقامة علاقات مع قادة دول عدوة والتعاون معها”.

وبعد أن ظهرت هذه الفضيحة إلى العلن، تم عزل الموظف.

وقدم قائد المركز العسكري المشترك في النرويج أندرزج ريودويتز، رسالة اعتذار حول الحادث.

كما أعربت نائب أمين عام الناتو “روز غوتمولر”، عن أسفها الشديد حيال الحادث.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس أردوغان سحب القوات التركية من مناورات “الناتو” في النرويج، على خلفية استخدام اسمه وكذلك صورة مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً