الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. انفجارات عنيفة تهز محافظة أربيل شمال العراق

هزت سلسلة من الانفجارات العنيفة بعد هجوم بالمسيرات مواقع داخل محافظة أربيل – عاصمة كردستان العراق، ليعلن الحرس الثوري الإيراني مسؤوليته عن الهجوم.

هذا وبحسب “العربية”، الاثنين، وقعت انفجارات عنيفة بعد هجوم بالمسيرات في مواقع داخل محافظة أربيل – عاصمة كردستان العراق-.

كما وأن 6 انفجارات هزت مناطق مختلفة في أربيل شمالي العراق، وبين مصدر أمني لـ”العربية”، أن الهجوم تم بصواريخ بعيدة المدى.

فيما ذكرت مصادر كردية أن هجوم بستة صواريخ وقع باتجاه مقر القنصلية الأميركية الجديدة (قيد الإنشاء) في الضاحية الشمالية من أربيل.

كما قالت المصادر إن الهجوم الصاروخي نفذ من محافظة كرمنشاه الايرانية المحاذية لإقليم كردستان العراق.

يأتي هذا التطور، بعد أيام قليلة من إعلان جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق إسقاط طائرة مسيّرة مفخخة كانت تستهدف قوات التحالف الدولي المتمركزة قرب مطار أربيل مساء الخميس الماضي، وهو الهجوم الثاني خلال 24 ساعة.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم قد أفاد مساء الأربعاء بهجوم مماثل، أعلنت فصائل مسلحة في العراق مسؤوليتها عنه.

وعادة ما تستهدف هذه الفصائل قواعد عسكرية أميركية في العراق وسوريا، فيما تقول إنه رد على الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول.

ومنذ تفجر الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي (2023) تعرض الجيش الأميركي بالفعل لنحو 130 هجوماً في العراق وسوريا عبر مزيج من الصواريخ والطائرات المسيرة الملغمة. إذ أعلن سابقاً المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر، أن المنشآت الأميركية تعرضت لـ 127 هجوماً منذ بدء التصعيد في المنطقة، 52 في العراق و75 في سوريا.

ما دفع أميركا إلى الرد عبر ضرب عدد من تلك الفصائل المسلحة الموالية لإيران في البلدين، كان أهمها الضربة التي استهدفت مقراً لحركة النجباء شرق بغداد مطلع يناير (2024).

يذكر أن الولايات المتحدة تنشر 900 جندي في سوريا، و2500 جندي على الأراضي العراقية ضمن قوات التحالف التي تقدم المشورة والمساعدة للقوات المحلية من أجل منع عودة تنظيم داعش الذي سيطر عام 2014 على مساحات كبيرة من الأراضي في البلدين قبل هزيمته.

    المصدر :
  • العربية