الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. حرائق الغابات تستعر غرب كندا وإعلان حالة الطوارئ

تأهب الآلاف من سكان كولومبيا البريطانية في كندا لأوامر إخلاء، السبت، بعدما اضطرت سرعة انتشار حرائق الغابات سلطات الإقليم إلى إعلان حالة الطوارئ والإغلاق الجزئي لبعض أقسام طريق رئيسي يربط بين ساحل المحيط الهادي وباقي أنحاء غرب كندا.

وشهد إقليم كولومبيا البريطانية الواقع في غرب البلاد هبوب رياح قوية وعواصف رعدية جافة في الساعات الست والثلاثين المنصرمة بسبب تفاعل كتلة هواء بارد مع هواء الصيف الساخن مما أدى إلى اشتداد حرائق الغابات واندلاع حرائق جديدة.

https://twitter.com/MJesusQ17/status/1692808851706245392

واشتد حريق خارج عن السيطرة في جنوب كولومبيا البريطانية بحلول أمس الجمعة 100 مثل خلال 24 ساعة مما استدعى إخلاء أكثر من 2400 عقار.

وتمركز الحريق في أنحاء كيلونا، وهي مدينة تبعد نحو 300 كيلومتر إلى الشرق من فانكوفر ويبلغ تعدادها السكاني نحو 150 ألف نسمة.

ومع استمرار تدهور الأوضاع بسرعة حتى مساء أمس الجمعة، أعلن رئيس وزراء الإقليم دانيال إبي حالة طوارئ على نطاق الإقليم ليتسنى له تقلد صلاحيات رسمية مؤقتة للتصدي للمخاطر ذات الصلة بالحرائق.

وقال إبي خلال إفادة “هذا موسم تاريخي لحرائق الغابات في كولومبيا البريطانية”.

وأردف إبي “إعلان حالة الطوارئ… يجعل السكان في أنحاء الإقليم يدركون خطورة الموقف”. وأضاف “تتيح (حالة الطوارئ) لنا عددا من الأدوات القانونية لإصدار أوامر محددة ولضمان توفر الموارد”.

إغلاق جزئي لطريق رئيسي

أغلقت السلطات طريق (ترانس كندا) السريع بالقرب من بلدة تشيس التي تبعد 400 كيلومتر شمال شرقي فانكوفر، وبين هوب، التي تبعد 150 كيلومترا إلى الشرق من فانكوفر، ولايتون.

لكن وزارة النقل في الإقليم أعلنت وجود تحويلات مرورية.

وطريق ترانس كندا هو الشريان الرئيسي بين شرق وغرب البلاد ويستخدمه الآلاف من قادة السيارات ومركبات نقل البضائع في التوجه إلى ميناء فانكوفر الأكثر ازدحاما في البلاد.

كما أعلنت الهيئة المعنية بالمرافق انقطاع الكهرباء عن نحو خمسة آلاف مستخدم في كولومبيا البريطانية بسبب الحرائق.

    المصدر :
  • رويترز