الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. لحظة غرق سفينة الشحن "روبيمار" في اليمن

قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في بيان (السبت 2-3-2024) إن سفينة الشحن روبيمار التي تعرضت لهجوم الشهر الماضي غرقت في جنوب البحر الأحمر.

وفي حالة التأكد من هذه الأنباء، فستكون هذه أول سفينة تتعرض للغرق منذ أن بدأ المسلحون الحوثيون استهداف حركة الشحن التجاري في نوفمبر تشرين الثاني.

وذكرت الحكومة في بيانها أن السفينة غرقت الليلة الماضية وحذرت من “كارثة بيئية”.

وقالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي في وقت سابق إن السفينة كانت تحمل أكثر من 41 ألف طن من الأسمدة عندما تعرضت للهجوم.

ويهاجم مسلحو جماعة الحوثي اليمنية السفن التجارية في منطقة البحر الأحمر منذ منتصف نوفمبر تشرين الثاني، قائلين إن هجماتهم تأتي تضامنا مع الفلسطينيين في غزة.

وكان فريق من الحكومة اليمنية قد زار يوم الاثنين سفينة الشحن روبيمار المملوكة لشركة بريطانية وترفع علم بيليز، وقال إن المياه تغمر أجزاء منها وإنها يمكن أن تغرق في غضون يومين.

وقال الجيش الأمريكي في وقت سابق إن الهجوم ألحق أضرارا كبيرة بسفينة الشحن وتسبب في ظهور بقعة نفط بطول 29 كيلومترا.

*هجوم المخا

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، السبت إنها تلقت تقريرا عن تعرض سفينة للهجوم على بعد 15 ميلا بحريا غربي ميناء المخا اليمني.

وأضافت الهيئة في مذكرة “قاد الطاقم السفينة إلى مرساة وتم إجلاؤه من قبل السلطات العسكرية”.

كما ذكرت الهيئة أنها تلقت تقريرا آخر عن غرق سفينة.

ولم يذكر أي من التقريرين اسم روبيمار رغم أن الحادثين وقعا بالقرب من المكان الذي شوهدت فيه السفينة آخر مرة.

وأجبرت هجمات الحوثيين شركات الشحن على تحويل مسار سفنها إلى طريق أطول وأكثر كلفة حول جنوب أفريقيا. كما أذكت هذه الهجمات المخاوف من امتداد رقعة الصراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مما قد يؤدي إلى زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

وبدأت الولايات المتحدة وبريطانيا في قصف أهداف تابعة للحوثيين في اليمن في يناير كانون الثاني ردا على هجمات الجماعة على حركة الشحن في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن.

وتتخذ الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من مدينة عدن الجنوبية مقرا لها بينما يسيطر الحوثيون على جزء كبير من شمال البلاد ومناطق أخرى.

    المصدر :
  • رويترز