الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

في البرازيل.. لولا دا سيلفا يدعو أنصاره للخروج إلى الشوارع لمساعدته في الفوز بانتخابات أكتوبر

دعا الرئيس‭‭ ‬‬البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا مؤيديه إلى الخروج إلى الشوارع لمساعدته في الفوز بالانتخابات التي ستقام في أكتوبر تشرين الأول بالبرازيل وحرمان الرئيس الحالي جايير بولسونارو المنتمي لليمين المتطرف من الفوز بولاية ثانية.

قال الزعيم اليساري ومؤسس حزب العمال إن الاقتصاد البرازيلي لن يتعافى مجددا على نحو كبير إلا إذا كان هناك توزيع للدخل في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وخلال كلمة ألقاها في مؤتمر الحزب الاشتراكي البرازيلي، انتقد لولا منافسه لتعامله مع القوات المسلحة البرازيلية كما لو كانت أداة سياسية تابعة له.

ويوم الأحد قال بولسونارو، وهو قائد سابق للجيش السابق جرى انتخابه للكونجرس قبل ثلاثة عقود، إن الجيش يقف إلى جانبه في كلمة ألقاها بمناسبة البدء الرسمي لحملته التي يسعى من خلالها للفوز بولاية جديدة.

ويحاول بولسونارو إقناع الجيش بتأييد انتقاداته لنظام التصويت الإلكتروني في البرازيل، مما أثار مخاوف من أنه قد لا يتنازل إذا هُزم أو يحاول التشجيع على انقلاب.

وقال لولا، الذي حكم البرازيل لولايتين من 2003 إلى 2010 خلال فترة من النمو السريع بفضل الطفرة الفائقة للسلع، إنه يثق في أن القوات المسلحة ستحترم الدستور وتقبل عودته إلى المنصب إذا فاز في الانتخابات البرازيلية الأكثر استقطابا منذ عقود.

وقال الزعيم النقابي السابق “لم أواجه أي مشكلات مع أي قائد عسكري أو مع أي من القوات المسلحة”.

وقال لولا إن مستشاري حزب العمال طالبوه بألا يخوض حملة علنية خوفا من العنف، لكنه قال إنه يعتزم حضور التجمعات العامة من الآن فصاعدا ودعا مؤيديه إلى تجنب الاستفزازات.

وقال في إشارة إلى بولسونارو “سننتصر إذا امتلكنا الشجاعة. علينا أن نخرج إلى الشوارع لنظهر أن الشعب البرازيلي يريد الديمقراطية حقا. لا يمكننا الاستسلام لهذا المتنمر”.

    المصدر :
  • رويترز