الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

في ظل التوتر مع إيران.. قائد القيادة المركزية الأميركية يزور إسرائيل

وصل الجنرال مايكل كوريلا، قائد القيادة المركزية الأميركية، إلى إسرائيل للقاء كبار المسؤولين العسكريين، وذلك في سياق تصاعد التوتر الإقليمي بين إسرائيل وإيران.

يأتي ذلك بعد تهديدات إيران بالرد على قصف قنصليتها في دمشق، الذي تزعم إسرائيل شنّه.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، بات رايدر، الخميس، إن كوريلا “سيلتقي القيادة الأساسية للجيش الإسرائيلي، ويبحث في التهديدات الأمنية الحالية في المنطقة”.

وذكر أن هذه الزيارة المخطط لها قبل التهديدات الإيرانية “تم تقديم موعدها بسبب التطورات الأخيرة”.

بدوره، أكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي وصول كوريلا، مشيرا إلى أنه أجرى مع رئيس الأركان هرتسي هاليفي “تقييما استراتيجيا للوضع حول التحديات الأمنية” في المنطقة، وفق وكالة فرانس برس.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد تعهد بتقديم دعم “ثابت” لإسرائيل، في حين حذر المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، من أن إسرائيل “يجب أن تُعاقب وستعاقب”.

والخميس، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، أن بلاده “ستضرب من يضربها”، في إشارة إلى إيران.

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلا عن شخص مطلع لم تسمه، أن إسرائيل تستعد لهجوم مباشر من إيران على جنوب أو شمال البلاد في غضون الـ24 إلى 48 ساعة القادمة.
بدوره، قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إنه “إذا نفذت إيران هجوما من أراضيها، فإن إسرائيل سترد وتهاجم إيران”.

ومنذ بداية الحرب المدمرة في غزة قبل 6 أشهر، عبرت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي مرارا عن الخشية من توسع كبير في النزاع بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية.

وفي هذا السياق، تحدث وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الخميس، مع نظيره الإسرائيلي يوآف غالانت، الذي قال له إن “هجوما مباشرا من جانب إيران سيتطلب ردا إسرائيليا مناسبا”.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان، إن الرجلين “ناقشا مستوى الاستعداد لهجوم إيراني على دولة إسرائيل”.

وشدد غالانت لنظيره الأميركي على أن “دولة إسرائيل لن تتسامح مع هجوم إيراني على أراضيها”، وفق البيان.

أكد البيت الأبيض، الخميس، على دعمه الثابت لإسرائيل في مواجهة تهديدات إيران، مع عدم الرغبة علي تأجيج الصراع.

من جانبه، كرر أوستن “دعم الولايات المتحدة الثابت للدفاع عن إسرائيل في مواجهة التهديدات المتزايدة من إيران” وفق بيان للبنتاغون.

وذكر البيان أن “الوزير أوستن أكد للوزير غالانت أن إسرائيل يمكن أن تعول على الدعم الأميركي الكامل للدفاع عن إسرائيل ضد الهجمات الإيرانية التي هددت بها طهران علنا”.

وبعد الضربة المنسوبة إلى إسرائيل في دمشق والتهديدات الإيرانية الأخيرة بالرد، دعا الأوروبيون إلى ضبط النفس لتجنب اندلاع نزاع إقليمي.

يذكر أن إسرائيل لم تعترف علنا بتنفيذ الضربة.

كما دعت روسيا، القريبة من طهران، كلا من إيران وإسرائيل، الخميس، إلى “ضبط النفس” لتجنب “زعزعة استقرار” الشرق الأوسط.

    المصدر :
  • الحرة