الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قائد عسكري أميركي: الصين تحاول كسب مساحة من الأراضي بالقوة

قال قائد عسكري أمريكي كبير الثلاثاء إن تصرفات الصين في بحر الصين الجنوبي مثال على محاولتها كسب مساحة من الأراضي بالقوة وإنها تزعزع استقرار المنطقة.

ووقعت مناوشات بحرية بين الفلبين والصين شملت استخدام خراطيم المياه واحتكاكات لفظية محتدمة أثارت مخاوف من تصعيد في البحر.

وقال الأميرال جون أكويلينو قائد القيادة الأمريكية لمنطقة المحيطين الهندي والهادي في خطاب أمام معهد لووي البحثي في سيدني إن تصرفات الصين ضد الفلبين وخاصة في جزيرة سكند توماس شول “خطيرة وغير قانونية وتزعزع استقرار المنطقة”.

وعبر أكويلينو عن شعوره “بقلق بالغ إزاء ما يحدث في سكند توماس شول” حيث أدى تطور بين خفر السواحل الصيني وسفينة صيد إلى إصابة ستة بحارة.

وتساءل “ما هي الخطوة التالية وإلى أي مدى هم مستعدون للتقدم في هذه المنطقة؟”.

وذكر أن تصرفات مماثلة للصين تُرصد أيضا في أماكن أخرى في المنطقة تشمل اليابان وماليزيا.

وأضاف “هذا ليس أمرا منفصلا، إنه يتعلق بمحاولة جمهورية الصين الشعبية كسب مساحة أرض بالقوة من جانب واحد”.

وتقول الصين إن بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا جزء من أراضيها، وتحرسه بأسطول سفن تابع لخفر السواحل على بعد ما يزيد عن ألف كيلومتر من برها الرئيسي، وتؤكد أن ردها على التعدي الفلبيني مناسب.