قبائل يمنية تدخل خط المواجهة لمساندة صالح ضد الحوثيين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دخلت قبائل يمنية على خط المواجهات المسلحة المحتدمة في العاصمة #صنعاء، لمساندة المخلوع صالح ضد ميليشيات الحوثي.

واندلعت، مساء الجمعة، #اشتباكات بين الحوثيين و #قبائل_خولان، وهي إحدى #قبائل_طوق صنعاء، في نقطة الشرزة التابعة للحوثيين، حيث استولى عليها مسلحو القبائل، وذلك بهدف تأمين دخول مقاتليهم إلى العاصمة لدعم #المخلوع_صالح في معركته ضد #ميليشيا_الحوثي.

كما أفاد شهود عيان أن مواجهات مسلحة مستمرة في الأثناء، بين مشايخ من قبائل خولان وميليشيا الحوثي في شارع خولان جنوب العاصمة صنعاء، دون معرفة الأسباب، غير أن مصادر أخرى رجحت أن يكون على خلفية محاولة الحوثيين منع وصول مسلحي القبائل إلى منطقة حدة والحي السياسي حيث منازل المخلوع وعائلته التي تدور فيها الاشتباكات مع شريكه في الانقلاب.

وأكد سكان محليون سماع دوي انفجارات وسط صنعاء، قبل قليل، وبحسب معلومات أولية فإن إحدى القذائف استهدفت طقما عسكريا للحوثيين وتدميره بمن كانوا على متنه، غير أن مصدر هذه القذيفة لم يتضح بعد.

ويرتبط “صالح” بعلاقات كبيرة مع قبائل طوق صنعاء، ويواليه كثير من مشايخها، واستثمر العداوات التي اكتسبتها ميليشيات الحوثي مع القبائل لتجييشها في معركته الحالية ضدهم.

وفي السياق، عقدت قبيلة حاشد، أكبر القبائل اليمنية، الجمعة، اجتماعا قبليا، في مدينة خمر بمحافظة عمران شمال صنعاء، لمناقشة تصعيد الحوثيين ضد “صالح” في العاصمة.

وحذر بيان صادر عن القبلية، الحوثيين من “التمادي في زعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة صنعاء”، وأعلنت رفضها المطلق للاعتداء على “الممتلكات العامة والخاصة والتعدي على الشخصيات الاعتبارية في منازلها”، في إشارة إلى حصار ميليشيات الحوثي لمنازل “صالح” وعائلته في صنعاء.

واتهمت قبيلة حاشد في بيانها، ميليشيات الحوثي، بـ “إزهاق أرواح عدد من أبناء القبيلة والزج بالعشرات في السجون التابعة لها”.

وطالبت الحوثيين بالتعامل مع القبيلة بما يليق بمكانتها وثقلها على مستوى الوطن، بحسب البيان.

 

المصدر

صنعاء – إسلام سيف
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً