الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قبيل إدخال المساعدات.. مصر تصلح الطرق في معبر رفح باتجاه غزة

قال مصدران أمنيان في مصر (الخميس 19-10-2023) إن معدات لإصلاح الطرق مرت عبر معبر رفح الحدودي من مصر إلى قطاع غزة في إطار الاستعدادات لتوصيل بعض المساعدات المكدسة في شبه جزيرة سيناء المصرية.

ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد الذي لا تسيطر عليه إسرائيل لكنه أُغلق منذ الأيام الأولى للصراع في غزة في أعقاب القصف الإسرائيلي للجانب الفلسطيني من الحدود.

وتعمل الولايات المتحدة ومصر على التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل لتوصيل المساعدات إلى غزة، وقال البيت الأبيض أمس الأربعاء إنه جرى الاتفاق على دخول ما يصل إلى 20 شاحنة عبر المعبر مع التطلع إلى إدخال مزيد من الشاحنات لاحقا.

وزاد النشاط الدبلوماسي فيما يخص فتح معبر رفح، إذ استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكبر جنرال يشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط وكذلك العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وتقول الأمم المتحدة إن معظم سكان غزة وعددهم 2.3 مليون كانوا يعتمدون على المساعدات قبل بدء الصراع في السابع من أكتوبر تشرين الأول وكانت تعبر نحو 100 شاحنة مساعدات إنسانية للقطاع يوميا.

وتنتظر أكثر من 100 شاحنة قرب المعبر على الجانب المصري اليوم الخميس لكن من غير المتوقع دخول المساعدات قبل غد الجمعة بحسب ما قال المصدران الأمنيان المصريان. وهناك مزيد من المساعدات تنتظر بمدينة العريش الواقعة على بعد نحو 45 كيلومترا من رفح.

وأظهرت لقطات بثتها قناة الجزيرة حفرا كبيرة ورصيفا محطما ومباني مدمرة في داخل منطقة المعبر.

وأجرت حكومات غربية مفاوضات لإجلاء حاملي جوازات السفر الأجنبية من غزة لكن تفاصيل الإجلاء المحتمل لا تزال غير واضحة.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأربعاء عقب محادثات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إسرائيل لن تمنع دخول مساعدات للمدنيين من مصر إلى غزة طالما لن تصل تلك الإمدادات إلى حركة حماس.

وأضاف أن إسرائيل ستواصل منع دخول المساعدات الإنسانية منها إلى غزة لحين إعادة الرهائن الذين تحتجزهم حماس.

وجاء القصف الإسرائيلي لغزة وحصارها ردا على هجوم لمقاتلي الحركة في السابع من أكتوبر تشرين الأول تسبب في مقتل 1400 شخص واحتجاز عدد من الرهائن.

وتفرض إسرائيل حصارا على غزة، كما تشدد مصر إجراءات الأمن من جانبها، منذ فرضت حماس سيطرتها على القطاع في 2007 وتحكمان السيطرة على حركة البضائع والأفراد.

    المصدر :
  • رويترز