استمع لاذاعتنا

قتلى وجرحى ودمار بالمباني بإنفجار في مطار الشعيرات بريف حمص

أدى انفجار بسبب خطأ فني في مطار الشعيرات بريف حمص إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وذكرت وكالة (سانا) التابعة للنظام السوري أن الانفجار وقع بعد ظهر السبت نتيجة خطأ فني أثناء نقل ذخيرة منتهية الصلاحية وأدى إلى عدد من القتلى.

ولم تحدد الوكالة عدد الذين سقطوا أو جرحوا جراء الانفجار.

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا جراء انفجار ذخائر في المطار بعد ظهر اليوم السبت ارتفع إلى 12، مشيراً إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل 12 عنصراً من قوات النظام جراء انفجار الذخيرة بعد ظهر السبت، إلا أن الأسباب لا تزال غير واضحة، إذا كانت ناجمة عن استهداف أو خلل فني”.

من جانبه، قال مصدر في المعارضة السورية، رفض ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن انفجارا هز مستودع ضخم يضم أسلحة في مطار الشعيرات بريف حمص الشرقي ظهر اليوم ما أدى إلى مقتل حوالي 20 عنصراً بينهم ضباط واصابة العشرات بجروح.

وأكد المصدر: “وصلتنا من مصادرنا في القوات الحكومية ان عشرات العناصر تم نقلهم الى مستشفى حمص العسكري، وأن حالة سبعة منهم حرجة “.

وأكد قائد ميداني في القوات الحكومية السورية لـ( د. ب. أ) “سقوط عدد من القتلى والجرحى دون ذكر عددهم، وأن بين الجرحى حالات حرجة وتدمير عدد من المباني والسيارات “.

ويعتبر مطار الشعيرات من أكبر المطارات العسكرية في سوريا ويقع في ريف حمص الغربي.

يُذكر أن سلاح الجو الأمريكي كان قد استهدف في أبريل/ نيسان 2017 مطار الشعيرات بـ 59 صاروخ بذريعة استخدام الجيش السوري السلاح الكيميائي في منطقة خان شيخون انطلاقاً من هذا المطار.