الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قراصنة موالين لإيران يستهدفون موقع الشركة المشغلة لحقل "كاريش"

ذكرت تقارير عبرية، الأحد، أن مجموعة من الهاكرز العراقيين الموالين لإيران، شنوا هجومًا إلكترونيًّا على موقع شركة “إنيرجين” المشغلة لحقل “كاريش”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، إن “مجموعة الهاكرز العراقية التي تطلق على نفسها اسم (الطهارة)، قامت بإغلاق المواقع الإلكترونية لشركتي إنيرجين، ونتيفي غاز ليسرائيل”.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن “موقع شركة إنيرجين المشغلة لمنصة الغاز كاريش عاد إلى العمل بشكل طبيعي بعد الهجوم الإلكتروني”.

تأتي هذه التطورات، مع إعلان شركة إنيرجي صاحبة الامتياز في استخراج غاز حقل “كاريش” نجاح أول عمليات الضخ التجريبي اليوم.

والسبت، قال وزير الدفاع بيني غانتس، إنه “من الممكن التوصل إلى اتفاق في فترة بضعة أيام، ولكن التوقيع عليه يستدعي وقتًا أطول”.

ولفت إلى أن الجانب اللبناني يدرك أنه إذا تعرضت إسرائيل لأي هجوم، فإن الرد الإسرائيلي سيكون حازمًا وصارمًا.

من جهته، أكد رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست رام بن براك، أن الاتفاق المتبلور سيخدم مصالح كلا الطرفين وبالأخص الطرف الإسرائيلي.

كما وأعرب عن أمله أن يتراجع الجانب اللبناني عن تحفظاته الواردة في مسودة الوسيط الأمريكي، وفق ما ذكرته القناة العبرية.

وتحدثت تقارير عبرية، أن الجيش الإسرائيلي سيزيد الدوريات الجوية والبحرية حول منصة الغاز “كاريش”، وسيغير من انتشار القوات الإسرائيلية على طول خط الحدود البرية، بالإضافة إلى ذلك، سيقوم بنشر نظام الدفاع الجوي على نطاق واسع في شمال إسرائيل.

وبحسب تقرير للقناة الـ”12” العبرية، “يضغط الأمريكيون على لبنان لقبول المخطط والوصول إلى اتفاق الحدود البحرية، لكن في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية يستعدون بالتزامن مع ذلك للتصعيد في الشمال”.