استمع لاذاعتنا

قرقاش: معاهدة السلام مع إسرائيل تفتح صفحة جديدة من العلاقات

أكد الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الخميس، أن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل تفتح صفحة جديدة من العلاقات الثنائية، وتحفز على تضافر الجهود لتعزيز استقرار المنطقة.

وفي كلمة ألقاها خلال اجتماع وزاري لمؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا، المنعقد عبر تقنية الاتصال المرئي، قال قرقاش: “دولة الإمارات أظهرت بوضوح التزامها بحل النزاعات الدولية، من خلال الحوار والوسائل الدبلوماسية”.

وأضاف أن التزامات الإمارات شملت أيضا “المساهمة في تعزيز السلم والأمن الدوليين، وبذل جهود مكثفة لاحتواء الأزمات، وتقديم الإغاثة والمساعدة للاجئين في مناطق النزاع، وتعزيز العلاقات الثنائية والإقليمية والتعاون الدولي”.

وتطرق إلى معاهدة السلام الموقعة مؤخرا مع إسرائيل، مشيرا إلى أن الخطوة “تفتح صفحة جديدة من العلاقات بين الدولتين، وتحفز على تضافر الجهود لتعزيز الاستقرار والأمن في منطقتنا “.

وتابع: “نرى أن تلك المعاهدة ستعزز من دورنا بالدفع قدما بتعزيز السلام على أساس حل الدولتين، والمساهمة في جهودنا المشتركة لإقامة دولة فلسطينية مستقلة”، مشددا على أن دولة الإمارات تتبنى منذ تأسيسها أجندة معتدلة وسلمية في الداخل والخارج.

وعلى الصعيد الإنساني، اعتبر قرقاش أن دولة الإمارات عززت من التزاماتها الإنسانية التي تأتي استمرارا للنهج الذي غرسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

ولفت إلى أن دولة الإمارات قدمت المساعدات الطبية ومستلزمات الحماية الشخصية، في إطار عملها الدؤوب والمستمر في دعم الجهود العالمية الرامية في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى 118 دولة حول العالم، استفاد منها أكثر من 1.47 مليون من العاملين في القطاع الصحي.