الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قصف إسرائيلي على مستودعات الكم التابعة لجيش النظام السوري

استهدفت إسرائيل، اليوم السبت، 17شباط/فبراير الجاري، مستودعات تابعة للجيش السوري والميليشيات الموالية لإيران، فيما تجري الأخيرة تدريبات عسكرية في بادية حمص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن إسرائيل استهدفت مستودعات سلاح للجيش السوري والميليشيات الموالية لإيران شمالي درعا.

ويأتي هذا التطور فيما تجري ميليشيات مسلحة تابعة لإيران تدريبات عسكرية في بادية حمص قرب تدمر.

وذكر المرصدُ السوري بأن الميليشياتِ التابعةَ لإيران تُجري تدريبات عسكرية على بُعد نحو 40 كيلومترا من مدينة تدمر ضمن بادية حمص، وتجري التدريبات على القتال والإخلاء باستخدام الذخيرة الحية في معسكرات تابعةٍ لحزب الله اللبناني بإشراف قيادات من الحزب.

وقال المرصد إن التدريبات تهدف إلى رفع جاهزية الميليشيات في ظل الاستهدافات المتبادلة مع إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية.

وشهدت المنطقة الجنوبية تبادلاً للقصف بين الجيش الإسرائيلي ومجموعات مسلحة قيل إنها تتبع لحزب الله.

وسمع سكان المنطقة دوي عدة انفجارات في أحد القطع العسكرية التابعة لقوات النظام بريف درعا الشرقي.

وقال مصدر عسكري تابع للنظام، بحسب موقع “نورث برس” الموالي لنظام الأسد: إن الانفجارات وقعت في مستودعات الكم العسكرية شرق بلدة محجة بريف درعا الشرقي.

وتعتبر مستودعات الكم العسكرية أكبر مستودعات للذخيرة في الجنوب السوري وهي المركز الرئيسي للتوزيع على القطع العسكرية في درعا والسويداء.

ونقلت منصات محلية أن النيران شوهدت في المستودعات وسمع صدى انفجاراتها في عدة مناطق بريف درعا.