الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قصف جوي يستهدف عاصمة إقليم تيجراي في إثيوبيا

تعرّضت “مقلي” عاصمة إقليم تيجراي في شمال إثيوبيا لضربة جوية، اتهمت وسائل إعلام محلية تسيطر عليها السلطات الانفصالية، الحكومة الاتحادية بتنفيذها.

وبث تلفزيون تيجراي صورًا لمبان مدمّرة ومصابين على ما يبدو يستلقون على الأرض يتلقون مساعدة من مسعفين.

وأكدت منظمة إغاثة أنّ موظفيها في مقلي سمعوا دوي انفجارات وإطلاق نار مضاد للطائرات. كما أكدت منظمة إغاثة أخرى في مقلي سماع انفجار جراء الضربة الجوية.

وفي وقت سابق، دعت الحكومة الإثيوبية مواطني تيجراي في بيان إلى الابتعاد عن المنشآت العسكرية والتدريبية، قائلةً إن الحكومة تعتزم “اتخاذ إجراءات لاستهداف القوات العسكرية”.

ولم يرد المتحدث باسم الحكومة “ليجيسي تولو” على طلب من رويترز للاستفسار عن الضربة الجوية.

وجاءت الضربة بعد أيام من استئناف القتال على حدود منطقتي تيجراي وأمهرة بين الحكومة الاتحادية وقوات من منطقة تيجراي.

هذا وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن انتهاك وقف إطلاق النار المستمر منذ أربعة أشهر بين حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، وهي الحزب الذي يسيطر على المنطقة.

    المصدر :
  • رويترز