الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قصف مدفعي أوكراني على منطقة بريانسك الروسية يوقع قتيلين

قُتِلت امرأة وطفل، اليوم الثلثاء، بنيران المدفعية الأوكرانية التي استهدفت قرية كليموفو في منطقة بريانسك الروسية المتاخمة لأوكرانيا، وفق ما أعلن حاكم الإقليم.

وقال ألكسندر بوغوماز على تطبيق تلغرام إن القصف “أصاب وسط القرية. ولسوء الحظ، سقط قتيلان: امرأة وطفل”، مشيراً إلى إصابة ثلاثة آخرين.

وأوضح أن النار اندلعت في مبنى سكني بعد القصف المدفعي.

تعد المناطق الروسية المتاخمة لأوكرانيا هدفا لضربات منتظمة بالطائرات المسيّرة ونادرا ما تستهدفها المدفعية الأوكرانية. وتقول كييف إنها تقصف تلك المناطق ردا على استهداف الجيش الروسي للمدن الأوكرانية منذ عام 2022.

وأسقطت روسيا الأحد 15 طائرة مسيّرة أوكرانية فوق منطقتي بريانسك وبيلغورود، الأكثر تضررا من هجمات مماثلة. وقُتلت شابة جراء قصف في ذلك اليوم.

على الطرف المقابل من الحدود، زار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخطوط الدفاعية المحفورة حديثا في منطقة خاركيف بشمال شرق البلاد، حيث تتزايد الهجمات والضربات الروسية في مواجهة افتقار الجيش الأوكراني إلى المقاتلين والذخيرة، وفق ما أعلنت الرئاسة الأوكرانية الثلثاء.

وقال زيلينسكي “يجب أن نكون مستعدين. ويجب أن يرى الروس أننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا. أريد أن يعرف شعبنا أن أوكرانيا مستعدة إذا هاجم العدو”، وفق ما نشر على حسابه في تلغرام من دون توضيح تاريخ الزيارة.

    المصدر :
  • النهار
  • فرانس برس AFP