استمع لاذاعتنا

قطر تستهجن مواصلة الإعلام نشر تصريحات كاذبة منسوبة لأميرها

أعربت الخارجية القطرية، اليوم الأربعاء، عن استغرابها من موقف بعض وسائل الإعلام والفضائيات التي تواصل نشر تصريحات كاذبة منسوبة لأمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني، رغم صدور بيان رسمي ينفي صحتها.

ويأتي الموقف القطري عقب ساعات من اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية مساء أمس، ونشر تصريحات مفبركة نُسبت لأمير البلاد.

ونقل بيان الخارجية القطرية الذي اطلعت عليه الأناضول، عن مصدر مسؤول فيها، أن “دولة قطر تستغرب موقف بعض وسائل الإعلام والقنوات الفضائية”، فيما لم تشر لجهة بعينها.

وأضاف أنه “رغم إصدار الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، مدير مكتب الاتصال الحكومي بيانا تضمن الإعلان عن قرصنه موقع وكالة الأنباء القطرية، ونسبه تصريحات كاذبة إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، إلا أن بعض وسائل الإعلام والقنوات الفضائية استمرت بنشر التصريحات المكذوبة والتعليق عليها”.

وتابع “كان الأجدر بها (وسائل الإعلام والفضائيات) التثبت من مدى صحة هذه الأخبار الكاذبة والتوقف عن ترويجها، والتعليق عليها، خصوصاً بعد صدور بيان مصدر مسؤول من الدولة”.

واعتبرت الخارجية القطرية أن الاستمرار في نشر تلك التصريحات رغم نفي صحتها “يتنافى مع المصداقية الإعلامية المطلوبة، وعدم التزام بالقواعد المهنية والأخلاقية”.

ولفتت إلى أن “الأمر يثير أكثر من تساؤل حول دوافع وسائل الإعلام هذه ومراميها”، فيما أكد البيان أنه سيتم ملاحقة ومقاضاة المسؤولين عن قرصنة الموقع الرسمي للوكالة القطرية.

والليلة الماضية، نفت قطر صحة التصريحات المنسوبة لأمير البلاد على موقع الوكالة الرسمي بعد اختراقه “من قبل جهة غير معروفة”.