استمع لاذاعتنا

قنابل يدوية وعشرات الجرحى في مواجهات بين الأمن العراقي والمتظاهرين

في الذكرى الاولى على انطلاقة الاحتجاجات العراقية، عاد العراقيون إلى الساحات مطالبين بتحسين الخدمات المعيشية وإيجاد الحلول لأزمة البطالة ومحاربة الفساد المستشري في العراق .

وامتلأت ساحة التحرير بـصور ضحايا الانتفاضة، كما تجمع متظاهرون قرب المنطقة الخضراء، حيث مقر الحكومة والبرلمان والسفارة الأميركية.

اتخذت السلطات الامنية اجراءات احترازية اغلقت على إثرها اغلب الطرق المؤدية الى المنطقة الخضراء وساحة التحرير، وسط دعوات أطلقها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للمتظاهرين بالتعاون مع الاجهزة الأمنية.

وتجمع آلاف المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد، وساحات عامة في محافظات الوسط والجنوب وهي: بابل، وذي قار، وواسط، وميسان، والنجف، وكربلاء، والديوانية، والبصرة.

وأكدت المصادر إصابة 37 مدنيا و14 من قوات الأمن، في مواجهات المتظاهرين والأمن، بمناطق العلاوي وجسر السنك وجسر الجمهورية في العاصمة بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء يحيى رسول في بيان، إن ”مجموعة محسوبة على المتظاهرين ألقت رمانات (قنابل يدوية) على القوات الأمنية المكلفة بتأمين التظاهرات، مما أدى إلى جرح اثنين من الضباط و30 من منتسبي فوج طوارئ الثاني“.

وحاول متظاهرون عراقيون إسقاط الكتل الخرسانية فوق جسر الجمهورية للتوجه نحو المنطقة الخضراء، ثم دخلوا في اشتباك مع قوات الأمن.

وذكر المصدر أن معظم الإصابات في صفوف المدنيين نجمت عن العصي التي تستخدمها قوات مكافحة الشغب، فيما كانت أغلب إصابات عناصر الأمن ناجمة عن الحجارة التي يرميها المتظاهرون.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء يحيى رسول في بيان، إن ”مجموعة محسوبة على المتظاهرين ألقت رمانات (قنابل يدوية) على القوات الأمنية المكلفة بتأمين التظاهرات، مما أدى إلى جرح اثنين من الضباط و30 من منتسبي فوج طوارئ الثاني“.

وأضاف البيان: ”ما زالت هذه المجموعة ترمي الأجهزة الأمنية بالمولوتوف على جسري الجمهورية والسنك ببغداد، في حين تواصل القوات الأمنية المنفذة لواجب حماية المتظاهرين التزامها بالتعليمات وضبط النفس العالي بالرغم من التجاوزات الحاصلة عليها“.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان في العراق في بيان نشرته وسائل إعلام عراقية، إن ”على المتظاهرين الحفاظ على سلمية مظاهراتهم وعدم السماح للذين يريدون حرفها عن سلميتها“.

وكانت التنسيقيات الاحتجاجية في العراق دعت المتظاهرين للمشاركة في احياء الذكرى الاولى لانتفاضة الخامس والعشرين من أكتوبر.