الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قوات أمريكية تغادر تشاد لفترة مؤقتة

قال مسؤولون أمريكيون اليوم الخميس إن واشنطن تعتزم سحب بعض قواتها من تشاد مؤقتا، وهو تحرك يأتي بعد أيام من اضطرار واشنطن إلى الموافقة على سحب قواتها من دولة النيجر المجاورة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، أمر قائد سلاح الجو في تشاد الولايات المتحدة بوقف أنشطتها في قاعدة جوية بالقرب من العاصمة نجامينا، بحسب رسالة مرسلة إلى الحكومة الانتقالية والتي اطلعت عليها رويترز.

وقال الميجر جنرال باتريك رايدر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن عددا من القوات الأمريكية في تشاد سيعيد التمركز خارج البلاد.

وذكر أنها “خطوة مؤقتة” في إطار مراجعة جارية للتعاون الأمني مع تشاد، وهو تعاون سيُستأنف بعد الانتخابات الرئاسية في البلاد في السادس من مايو أيار.

وقال مسؤول أمريكي طالبا عدم نشر اسمه إن عشرات من جنود القوات الخاصة ممن يتواجدون في تشاد بصفتهم مخططين ومستشارين سينتقلون إلى ألمانيا في الوقت الراهن.

والرئيس المؤقت محمد إدريس ديبي مرشح في الانتخابات المقررة الشهر المقبل، مما يجعل تشاد أول دولة تنظم انتخابات بين الدول التي تحكمها مجالس عسكرية في غرب ووسط أفريقيا. وأبدت جماعات المعارضة مخاوف بشأن مصداقة هذه الانتخابات.

وحتى الآن، فإن الدولة الشاسعة الواقعة في وسط إفريقيا شريك رئيسي للجيوش الغربية والإقليمية في معركة مشتركة ضد عنف المتشددين في منطقة غرب إفريقيا المجاورة.

وفي رسالة مؤرخة في الرابع من أبريل نيسان وموجهة إلى وزير القوات المسلحة في تشاد، قال رئيس أركان سلاح الجو إدريس أمين أحمد إنه أبلغ الملحق الدفاعي الأمريكي بأن يوقف الأنشطة الأمريكية في قاعدة أدجي كوسي الجوية بعد أن تخلف “الأمريكيون” عن تقديم وثائق لتبرير وجودهم هناك.

ولا يزال لدى فرنسا القوة الاستعمارية السابقة ألف جندي وطائرة حربية متمركزة في تشاد.

وأصبحت تشاد أكثر أهمية في الاستراتيجية الأمنية الغربية في المنطقة منذ أن طردت النيجر المجاورة القوات الفرنسية بعد أن استولى مجلس عسكري على السلطة في انقلاب العام الماضي، في أعقاب تحركات مماثلة من قبل عسكريين في مالي وبوركينا فاسو.

وفي النيجر المجاورة، طلب المجلس العسكري من الولايات المتحدة سحب الأفراد العسكريين من البلاد بسبب خلافات مع واشنطن حول مسائل منها قدر التقدم المحقق فيما يتعلق بانتقال البلاد نحو الحكم الديمقراطي.

وقالت الولايات المتحدة إن المحادثات بدأت بشأن انسحاب القوات من النيجر التي كانت حتى وقوع انقلاب العام الماضي شريكا رئيسيا في حرب واشنطن على المتشددين الإسلاميين الذين قتلوا آلاف الأشخاص وشردوا ملايين آخرين.

    المصدر :
  • رويترز