الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

قوات تيغراي تعلن استعدادها لقبول عملية سلام يقودها الاتحاد الأفريقي

قالت القوات في منطقة تيغراي بشمال إثيوبيا، والتي تقاتل الحكومة المركزية منذ ما يقرب من عامين، (الأحد 11-9-2022) إنها مستعدة لوقف إطلاق النار والقبول بعملية سلام يقودها الاتحاد الأفريقي.

وأضافت في بيان “نحن مستعدون للالتزام بوقف فوري للأعمال العدائية يتفق عليه الجانبان”.

وجاء في البيان أن تيغراي شكلت فريق تفاوض على استعداد للعمل “دون تأخير”.

كانت الحكومة الاتحادية الإثيوبية قد قالت في يونيو حزيران إن على الاتحاد الأفريقي تيسير إجراء محادثات للسلام.

ولم يرد ليجيسي تولو المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية حتى الآن على طلب للتعليق، لكن سبق أن قالت الحكومة إنها مستعدة للدخول في محادثات دون شروط مسبقة.

وتخوض قوات إقليم تيغراي حربا مع الحكومة الاتحادية الإثيوبية منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020. واتهمت قوات الإقليم رئيس الوزراء أبي أحمد بتركيز السلطة في العاصمة على حساب الأقاليم، وهو ما نفاه أبي.

واتهم أبي قوات تيغراي- بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي التي كانت في وقت من الأوقات القوة المهيمنة على الساحة السياسة في إثيوبيا- بمحاولة استعادة السلطة، وهو ما نفته.

وذكر بيان قوات تيغراي أن “الخطوة التالية هي إتمام مفاوضات وقف إطلاق نار وإجراء حوار سياسي شامل لحل القضايا الكامنة وراء الصراع الحالي”، مشيرا إلى أن فريقه للتفاوض يضم جيتاشيو رضا المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والجنرال تسادكان جبريتنساي.

أدى الصراع في شمال إثيوبيا إلى نزوح الملايين ومقتل الآلاف. وتجدد القتال هناك الشهر الماضي بعد وقف إطلاق النار لعدة شهور.

    المصدر :
  • رويترز