الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كاميرون: نرى تقدما نحو وقف القتال في غزة

أشار وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الجمعة، بعد جولة في الشرق الأوسط إن تقدما تحقق في مسعى التوصل إلى اتفاق لوقف القتال في غزة وإدخال مزيد من المساعدات وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين هناك.

وفي مقابلة في إسطنبول، محطته الأخيرة في الجولة، ذكر كاميرون أن إسرائيل تدرس اقتراحا بريطانيا بفتح ميناء أسدود أمام شحنات المساعدات إلى غزة، لكن الأمر “سيتطلب الكثير من الضغط” للتوصل إلى اتفاق.

وقال كاميرون لرويترز ومحطة تلفزيونية تركية “التوصل إلى هدنة نوقف فيها القتال ونبدأ في النظر في كيفية إدخال المساعدات وإخراج الرهائن.. أعتقد أن هناك احتمالا للتوصل لذلك.

“هذا ما كنت أتحدث عنه في (جولتي في) المنطقة. وأعتقد أننا نحرز بعض التقدم”.

واجتمع كاميرون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعماء آخرين في رحلته الثالثة إلى الشرق الأوسط فيما يزيد قليلا عن شهرين.

وقال إنه ضغط في سبيل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في اجتماعات في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة وقطر وتركيا.

وأضاف “كنت أضغط من أجل ما أعتقد أنه في مصلحة الجميع، بما في ذلك مصلحة إسرائيل وهو التوصل إلى هدنة فورا لأنه حينها فقط يمكن إعادة الرهائن”.

ومضى يقول “إسرائيل مسؤولة عما يحدث في غزة، وعلينا تجنب تفاقم الكارثة الإنسانية”.

وقال مسؤولون في غزة اليوم الجمعة إن عدد الشهداء ارتفع إلى 26083 نتيجة الحملة العسكرية الإسرائيلية التي دخلت الآن شهرها الرابع في القطاع الفلسطيني الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأدت الحرب إلى نزوح معظم سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، وبعضهم نزح مرات. وبدأت الحرب بعد هجوم السابع من أكتوبر تشرين الأول الذي شنه مقاتلو حماس على إسرائيل التي تقول إنه أدى لمقتل 1200 شخص واحتجاز أكثر من 240 رهينة.

 

    المصدر :
  • رويترز