الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كتيبة طولكرم تعلن "العصيان" والمقاومة تحذّر الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية

أعلنت كتيبة طولكرم “العصيان” بعد الاشتباكات التي دارت مساء أمس السبت، مع أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

وقالت كتيبة طولكرم في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إن ما حدث أمر كبير وخطير، مضيفة: “وقد بلغ السيلُ الزُّبىٰ وتمادىٰ الأقزامُ على الرِّجال مع أنَّ بوصلة الرِّجال الكل يعرفها ، وما أنتم إلا هوامش زوالكم مربوطٌ بزوال دولة اليهود الهشه التي ما تماسكت إلا بفضل خيانتكم”.

وجاءت ذلك بعد تجدد الاشتباكات في مناطق عدة بمحافظة طولكرم في الضفة الغربية بين مقاومين والأجهزة الأمنية الفلسطينية، واندلعت الاشتباكات عقب محاولة الأجهزة الأمنية اعتقال شبان في المحافظة.

وتابعت الكتيبة، إن ما جرى “من عمـلٍ جبانٍ تأبى الرِّجال فعله ، من اعتراض سيارةٍ كان يستقلها قائد الكتيبة والناطقُ باسمها، حاول الأخ القائد حلّها دون الوصول لما وصلناه للأسف ولكن من يَصغي لأوامر عدوه لا يأبه بحرمة دم المسلم ولا حرمة رمضان ولا شي، فحاولت العصابة المأجورة اعتقال الإخوة ومصادرة سلاحهم رغم أنَّ قلوبهم ترتعد خوفاً منهم كما عدونا، فقاموا بإطلاق النار بالهواء بدايةً فتمكن الأخوة من الفرار من بين أيديهم ولم يُطلقوا النار حقاً للدماء وهم الكُرَّار على أعداء الله، قامت العصابة المأجورة بملاحقتهم واطلاق النار عليهم حيث وإصابةٍ قائد الكتيبة بشظايا ومن المارة بفعل رصاصهم الذي لم يُطلق طلقة واحدة على اليهود إلا إذا كان صاحبه حراً شريفاً قد اختار مفارقتهم”.

وأضافت الكتيبة في وصف ما يجري: “تمكن أحد العساكر من الصعود الي مركبة المقاومين غدراً بهدف مصادرتها إلا أن مقاتلنا أبى ان يسجل عليه مصادرة شيء من ممتلكات الكتيبة فعاد اليهم وانتزع مركبته منهم رغماً عن أنوفهم وتمكن الأخوة من العودة بسلام”.

وأعلنت الكتيبة العصيان المدني بأن جميع مداخل طولكرم وبشكل خاص مداخل مخيم نور شمس مغلقه بشكلٍ كامل بالسواتر الترابية والعبوات الناسفة حتى تضع الحرب أوزارها.

بدورها، قالت كتيبة قفين- سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي إن ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تجاه عناصرها “فعل شنيع ودنيء يدل على تخاذل السلطات ومعاونة الاحتلال على قتل أبناء شعبنا”، فيما طالبت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الأجهزة الأمنية الفلسطينية بكف أيديها عن المقاومين.

وأظهرت مشاهد بثتها منصات محلية فلسطينية مواجهات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وأجهزة الأمن الفلسطينية في مخيم نور شمس بطولكرم، وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تلاحق قائد كتيبة طولكرم “أبو شجاع” ورفاقه.

وحذرت كتيبة قفين- سرايا القدس في بيان من أن “أي محاولة لاعتقال أحد مجاهديها من طولكرم حتى جنين سيقابل برد قاس وصريح”.

ودعا البيان المسؤولين في السلطة إلى وقف ما وصفها بأعمال التفاهة قبل تدهور الأمر، كما ناشد أبناء الشعب الفلسطيني “الوقوف بجانب الحق والتنديد بهذه الأفعال المشؤومة، لأنها تقود لحرب داخلية لا يستفيد منها إلا إسرائيل وجواسيسها”.

من جانبها، قالت كتائب شهداء الأقصى في بيان إن “مجاهديها خط أحمر، وإن من يحاول المساس بهم سيلقى الرد الأليم”، وطالبت الأجهزة الأمنية بكف أيديها عن المقاومين وبالإفراج عن المحتجزين منهم لديها.

    المصدر :
  • وكالات