الثلاثاء 16 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كندا تصف الأضرار التي لحقت بها بسبب فيونا بأنها "غير مسبوقة"

قال وزير الطوارئ الكندي بيل بلير (الأحد 25-9-2022) إن حجم الأضرار التي سببتها العاصفة القوية فيونا التي اجتاحت الساحل الكندي المطل على المحيط الأطلسي أمس السبت لم يسبق له مثيل، وسيستغرق الأمر شهورا لإعادة بناء البنية التحتية الحيوية التي تعرضت للدمار.

وقال بلير لرويترز في مقابلة هاتفية عندما سُئل عن مقارنة فيونا بالعاصفة دوريان التي ضربت المنطقة المحيطة بهاليفاكس في نوفا سكوشيا في 2019 “حجم ما نتعامل معه أعتقد أنه غير مسبوق”.

وأضاف “من المرجح أن نحتاج عدة أشهر لإصلاح بعض البنية التحتية الحيوية.. المباني والمنازل وأسطح المراكز المجتمعية والمدارس التي أطاحت بها العاصفة”.

واجتاحت تلك العاصفة التاريخية شرق كندا مثيرةً رياحًا بقوة الإعصار، وأجبرت السلطات على إجلاء السكان واقتلعت أشجارًا وخطوط كهرباء وحولت العديد من المنازل إلى “مجرد كومة من الأنقاض”.

وقال رئيس الوزراء “جاستن ترودو” إن القوات المسلحة الكندية ستنتشر للمساعدة في عميات التنظيف، مضيفًا أن فيونا تسببت في أضرار كبيرة وسيتطلب التعافي جهدًا كبيرًا.

وعلى الرغم من شدة العاصفة، لم تقع إصابات خطيرة أو وفيات وقال مسؤولون حكوميون إن ذلك كان نتيجة اهتمام السكان بالتحذيرات المتكررة.

في سياق متصل، قالت شركة أينا الإسبانية لتشغيل المطارات إن الرحلات الجوية أُلغيت في أنحاء جزر الكناري الإسبانية اليوم الأحد مع وصول العاصفة هيرمين من فوق المحيط الأطلسي مصحوبة بأمطار غزيرة إلى مقصد العطلات الشهير.