الأثنين 5 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كوبا تسعى لتعزيز علاقاتها الاقتصادية مع الصين

أفادت وسائل إعلام رسمية صينية، أن الرئيس الصيني، شي جينبينغ، اجتمع مع رئيس الوزراء الكوبي، مانويل ماريرو، في قاعة الشعب الكبرى في بكين الاثنين.

جاء اللقاء غداة توقيع رئيس الوزراء الكوبي، ونائب الرئيس الصيني، اتفاقيات تعاون في معرض تجاري.

ويزور ماريرو الصين، بينما يقترب الاقتصاد الكوبي، الذي يعتمد بشكل كبير على واردات الغذاء والوقود ومستلزمات أخرى، من الانهيار في أعقاب انخفاض يزيد على 50 بالمئة من عائدات التصدير التي تحتاجها كوبا لشراء الواردات.

وكان ماريرو من بين ست شخصيات أجنبية بارزة حضرت افتتاح معرض الصين الدولي للاستيراد أمس الأحد في شنغهاي، وهو معرض تجاري يستمر لمدة أسبوع، حيث تعقد الدول والشركات في كثير من الأحيان، صفقات تؤدي إلى شراء ثاني أكبر اقتصاد في العالم المزيد من السلع منها.

وعقب اجتماع بين رئيس وزراء كوبا ورئيس مجلس الدولة الصيني، لي تشيانغ على هامش المعرض، وقع الجانبان عدة اتفاقيات تعاون غير محددة، بحسب ملخص للاجتماع نشرته وسائل إعلام رسمية.

وكثيرا ما يشيد المسؤولون الكوبيون بالعلاقات مع الصين باعتبارها “ممتازة” أو “تاريخية”، وقال الرئيس ميجيل دياز كانيل لنظيره الصيني شي، على هامش قمة مجموعة بريكس في جوهانسبرج في أغسطس، إن العلاقات بلغت “أعلى مستوياتها على الإطلاق”.

لكن المحللين متشككون في قدرة الصين على الارتقاء بعلاقتها مع الجزيرة المعزولة دبلوماسيا إلى أبعد من ذلك كثيرا، أو القيام بأي شيء مهم لدعمها لأسباب من بينها أن كوبا تفتقر إلى الوسائل اللازمة لسداد أي قروض قد تكون الصين مستعدة لتقديمها.

ومع ذلك فإن دعم كوبا قد يؤدي إلى مكاسب استراتيجية ودبلوماسية كبيرة للصين.