استمع لاذاعتنا

كورونا “يستشري” في أوروبا.. الإصابات زادت أكثر من ضعفين خلال عشرة أيام!

ازدادت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بشكل كبير في أوروبا لتسجل أكثر من 200 ألف حالة أمس الخميس، مما يعني أن الإصابات زادت أكثر من ضعفين خلال فترة 10 أيام تقريباً، وكان لدور جنوب أوروبا الحصة الأكبر من عدد الإصابات.

وأعلنت أوروبا عن مئة ألف إصابة في يوم واحد لأول مرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول. وسجلت أوروبا حتى الآن حوالي 7.8 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا ونحو 247 ألف حالة وفاة حسب إحصاء رويترز.

ورصدت دول أوروبية مثل إيطاليا والنمسا وكرواتيا وسلوفينيا والبوسنة أعلى حالات إصابة بفيروس كورونا في يوم واحد يوم الخميس.
كورونا – منظمة الصحة تعبيرية كورونا – منظمة الصحة تعبيرية

وتسجل أوروبا كمنطقة حالات إصابة يومية أكثر من الهند والبرازيل والولايات المتحدة مجتمعة. ويرجع سبب هذه الزيادة في جانب منه إلى إجراء اختبارات أكثر بكثير من تلك التي أجريت في الموجة الأولى من الجائحة.

وبلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا عالميا حوالي 41.4 مليون حالة والوفيات نحو 1.1 مليون حالة.

وشهد يوم الأربعاء أعلى إجمالي للإصابات المسجلة في يوم واحد في جميع أنحاء العالم عند 422835 إصابة، بحسب إحصاء رويترز.

ويشير الإحصاء إلى أن أوروبا تمثل ما يقرب من 19 في المئة من حالات الإصابة عالميا وحوالي 22 في المئة من الوفيات على مستوى العالم.

وفي غرب أوروبا، سجلت فرنسا، التي لديها أعلى متوسط لسبعة أيام للحالات الجديدة في أوروبا بواقع 25480 إصابة في اليوم، أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 41622 حالة إصابة مؤكدة جديدة بكوفيد-19 يوم الخميس بحسب السلطات الصحية الفرنسية.

وأظهرت بيانات صادرة عن المعهد الوطني للصحة العامة يوم الخميس أن هولندا، وهي دولة أخرى في غرب أوروبا، سجلت أكثر من تسعة آلاف حالة خلال أربع وعشرين ساعة وهو رقم قياسي جديد.

ومددت ألمانيا، التي سجلت أكثر من عشرة آلاف حالة يوميا لأول مرة يوم الخميس، التحذير من السفر إلى سويسرا وإيرلندا وبولندا ومعظم النمسا والأقاليم الإيطالية بما فيها روما.

كما أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 41.5 مليون أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و133635.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر كانون الأول 2019.