“كورونا” يواصل الانتشار ويحط الرحال في دول أوروبية جديدة

يواصل فيروس كورونا المستجد الانتشار واقتحام دول لم تسجل إصابات بالمرض، في الوقت الذي يكافح فيه العالم لوقف زحفه، سواء كان ذلك بالبحث عن لقاح للقضاء عليه، أو تشديد الإجراءات الوقائية.

وارتفعت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الصين القارية الخميس إلى 2744 حالة بعدما سجلت الساعات الأربع والعشرين الماضية وفاة 29 شخصا بالفيروس، في أدنى حصيلة وفيات يومية تسجلها البلاد منذ حوالي شهر.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في تحديثها اليومي للإحصاءات المتعلقة بتفشي الوباء إن عدد الذين أصيبوا بالفيروس حتى اليوم في الصين القارية (بدون هونغ كونغ وماكاو) ارتفع إلى حوالي 78500 شخص بعدما سجلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة 433 شخصا، الغالبية الساحقة منهم (409) في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

وتعد هذه أدنى حصيلة وفيات يومية تسجل في الصين القارية منذ 29 يناير عندما تم الإبلاغ عن 26 حالة وفاة جديدة بالفيروس.

وفي المقابل فإن حصيلة الإصابات الجديدة خارج هوبي عادت للارتفاع الخميس بعدما سلكت منحى تنازليا طوال الأسبوع الماضي بلغ أدناه الأربعاء بتسجيل خمس إصابات جديدة فقط (مقابل 24 سجلت الخميس).

“كورونا” يحط الرحال في دول أوروبية جديدة

أعلنت السلطات الصحة الرومانية، الخميس، عن أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد، فيما سجلت النرويج والدنمارك أول إصابة بالفيروس.

وقال وزير الدولة بوزارة الصحة في رومانيا، هورياتو مولدوفان: “تلقينا نتائج مخبرية إيجابية لفيروس كورونا من معهد ماتي بالس في بوخارست تعود لمريض من مقاطعة غورج”.

كما أعلنت وزارة الخارجية الرومانية أن مواطنا إيطاليا كان متواجد على أراضيها خلال الفترة من 18 إلى 22 فبراير تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا لدى عودته إلى بلاده.

من جانب آخر، أعلنت السلطات الصحية النرويجية تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد لشخص عاد من الصين الأسبوع الماضي، لكنها أكدت أن المريض ليس في وضع خطر.

وصرحت المسؤولة في المعهد النرويجي للصحة العامة لاين فولد بأن “الشخص ليس مريضا، إنه بصحة جيدة ولا تظهر عليه أي عوارض”، مضيفة “نستبعد أن يكون قد نقل العدوى” لآخرين.

وذكرت الدنمارك أن حالة الإصابة الأولى بكورونا والتي سجلت في البلاد هي لشخص عائد من شمالي إيطاليا.

شاهد أيضاً