كوريا الشمالية تؤكد: كيم سيزور روسيا “قريباً”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت وسائل إعلام كورية شمالية، الثلاثاء، بأن الزعيم كيم يونغ أون سيزور روسيا “في وقت قريب” لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين، مؤكدة بذلك إعلاناً سابقاً للكرملين حول الزيارة.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في خبر مقتضب إن كيم “سيزور روسيا الاتحادية قريباً بدعوة من بوتين لإجراء محادثات”.

ولم تحدد الوكالة الكورية مكان وزمان اللقاء، لكن الكرملين كان قد ذكر الأسبوع الماضي أن الزعيمين سيلتقيان بروسيا “في النصف الثاني من نيسان/إبريل”، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ومن المتوقع أن يتم اللقاء في ميناء فلاديفوستوك شرق روسيا الأربعاء أو الخميس.

القمة الأولى
وستكون هذه القمة هي الأولى بين زعيمي روسيا وكوريا الشمالية منذ أن التقى كيم يونغ إيل والد الزعيم الحالي بدميتري مدفيديف قبل ثماني سنوات.

وتحتفظ روسيا بعلاقات دافئة نسبياً مع بيونغ يانغ وسبق أن قدمت لها بعض المساعدات الغذائية، ولطالما أعرب بوتين عن جاهزيته للقاء الزعيم الكوري الشمالي.

وسيأتي اللقاء بعد أقل من شهرين من انتهاء القمة الثانية بين كيم والرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في هانوي دون التوصل إلى اتفاق بشأن الترسانة النووية لكوريا الشمالية.

ويقول محللون إن كيم التقى الرئيس الصيني، شي جينبينغ، أربع مرات في غضون عام، لكنه يبحث الآن عن دعم دولي أوسع في مواجهته مع واشنطن.

ودعت موسكو إلى تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية، في الوقت الذي اتهمتها فيه الولايات المتحدة بمحاولة مساعدة بيونغ يانغ على تجنب بعض العقوبات، وهي اتهامات تنفيها روسيا.

 

المصدر: سيول – فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً