كوريا الشمالية تحضّر للحرب: استعدوا لحدث كبير وهام خلال ساعات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أبلغت كوريا الشمالية الصحافيين الأجانب الذين يقومون بزيارة إلى بيونغ يانغ لتغطية الاحتفالات بـ “عيد الشمس” المقام لإحياء ذكرى ميلاد كيم إيل سونغ، مؤسس كوريا الشمالية، بأنهم يجب أن يستعدوا لـ”حدث كبير”.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء ما كتبه مراسل شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية ويل ريبلي عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي صباح اليوم الخميس: “سمعنا أننا يجب أن نستعد لحدث كبير خلال ساعات”، ولكنه لم يوضح طبيعة هذا الحدث “وحتى أن مسؤولين كوريين شماليين مرافقين لنا لا يعرفون إلى أين نذهب وما سنرى”.

وكانت كوريا الشمالية دعت حوالي 200 من الصحافيين الأجانب بمناسبة الذكرى الـ 105 لعيد ميلاد مؤسس الدولة. وأشارت “يونهاب” إلى أن بيونغ يانغ كانت دعت الصحافيين الأجانب في يوم 13 نيسان 2012 لإطلاق صاروخ بعيد المدى من طراز “كوانغ ميونغ سونغ – 3″، إلا أن عملية الإطلاق فشلت.

من جهته، أفاد معهد “نورث 38” المتخصص في إجراء أبحاث حول كوريا الشمالية، أن صوراً التقطتها أقمار اصطناعية، أمس الأربعاء أظهرت أن موقع بونغيي-ري، المخصص للتجارب النووية في شمالي هذا البلد بات “جاهزاً” لإجراء تجربة جديدة. وقال خبراء المعهد في تحليل للصور الجديدة إن موقع بونغيي-ري أصبح “مُعدّاً وجاهزاً”. وأضافوا أن صور الأقمار الاصطناعية “تظهر نشاطاً متواصلاً حول البوابة الشمالية، وأنشطة جديدة في المنطقة الإدارية الرئيسية، وطاقماً قرب مركز القيادة”.

من جهتها، قالت إذاعة صوت أميركا، نقلاً عن مسؤولين أميركيين عديدين لم تنشر أسماءهم، إن كوريا الشمالية “وضعت على ما يبدو قنبلة نووية في نفق”.

ويخشى عدد كبير من المراقبين أن تكون كوريا الشمالية تعد لتجربة نووية سادسة قد تجريها السبت، تزامناً مع الاحتفالات بالذكرى الخامسة بعد المئة لولادة مؤسس النظام كيم إيل-سونغ.

مناورة بإشراف الزعيم

في السياق ذاته أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على مناورة نفذتها قوة من الوحدات الخاصة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الخميس، مع تصاعد التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، الخميس، أن كيم شاهد من نقطة مراقبة إنزال طائرات خفيفة لقوات خاصة “استهدفت بلا رحمة أهدافاً للعدو”.

وأشاد كيم، وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة، بالدقة التي تتمتع بها قواته، قائلاً: “يبدو أن الرصاصات لديها عيون”، وفق ما أفادت الوكالة من دون أن تحدد متى جرت المناورة.

وتابعت الوكالة أن العملية “أثبتت مجدداً أن جيشنا الشعبي الكوري سيجعل الغزاة المتهورين يذوقون الطعم الحقيقي لإطلاق النار والطعم الحقيقي للحرب”.

(د.ب.أ – هافنغتون بوست)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً