الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيم جونغ أون يدعو لتغيير تاريخي في الاستعداد للحرب

حثّ كيم جونغ أون، زعيم كوريا الشمالية على “تغيير تاريخي” في الاستعدادات للحرب من خلال تحقيق أهداف تتعلق بإنتاج الأسلحة، بحسب وسائل إعلام رسمية اليوم الأربعاء، خلال تفقده لنظام صاروخي تكتيكي.

يأتي هذا في الوقت الذي يقول فيه محللون إن كوريا الشمالية قد تكون بصدد اختبار زيادة إنتاج ذخائر مدفعية وصواريخ كروز بهدف إرسالها إلى روسيا لاستخدامها في أوكرانيا.

وأفاد تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية في بيونغ يانغ بأن كيم أعرب خلال تفقده لنظام أسلحة صاروخية تكتيكية الثلاثاء عن “رضاه الكبير عن النتائج التي سجلتها المؤسسات الصناعية الدفاعية” هذا العام.

وأضافت الوكالة أن كيم “شدد بشكل خاص على ضرورة إحداث تغيير تاريخي في استعدادات الجيش الشعبي الكوري للحرب من خلال تنفيذ مخططات إنتاج الذخائر لعام 2024 دون فشل”.

كما أشارت إلى أن منصات إطلاق الصواريخ التي تم إنتاجها حتى الآن هذا العام مخصصة للوحدات العسكرية في غرب البلاد.

يذكر أن الدولة المعزولة عززت إلى حد كبير علاقاتها العسكرية مع روسيا مؤخرا، حيث أعربت بيونغ يانغ عن شكرها لموسكو الشهر الماضي لاستخدام الأخيرة حق النقض في مجلس الأمن الدولي لمنع تجديد تفويض لجنة خبراء الأمم المتحدة لمراقبة العقوبات الدولية المفروضة على نظام كيم.

وتتهم كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بيونغ يانغ بتزويد روسيا بالأسلحة في انتهاك لعقوبات الأمم المتحدة التي تحظر مثل هذه الخطوة.

وتراجعت العلاقات بين الكوريتين إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات، حيث أعلنت بيونغ يانغ أن كوريا الجنوبية هي “عدوها الرئيسي” وأغلقت الوكالات المخصصة لإعادة “التوحيد”.

    المصدر :
  • العربية