السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لإظهار الدعم في مواجهة الصين.. نواب أمريكيون في تايوان

زار نواب أمريكيون تايوان اليوم الخميس لإظهار الدعم في مواجهة الصين.

وقال النائب الأمريكي مايك جالاجر الذي يرأس لجنة شؤون الصين في مجلس النواب اليوم الخميس إنه بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الأمريكية المقبلة فإن الدعم لتايوان، التي تقول الصين إنها جزء من أراضيها، سيستمر.

ووصل جالاجر إلى تايوان اليوم الخميس مع وفد من أربعة مشرعين آخرين في زيارة تنتهي يوم السبت، وهو صديق قوي لتايوان ومنتقد شرس للصين التي تكثف الضغوط العسكرية والسياسية لإجبار الجزيرة المتمتعة بحكم ديمقراطي على قبول سيادتها.

وقال في مؤتمر صحفي في تايبه “أنا واثق للغاية من أن الدعم لتايوان سيستمر بغض النظر عمن سيشغل البيت الأبيض…أرى دعما متزايدا وقويا للغاية لتايوان”.

وأضاف “يجب أن يكون شعب تايوان واثقا من أن الولايات المتحدة تقف معهم حتى ونحن نشهد موسما سياسيا محتدما للغاية في الداخل”.

ومن المرجح أن يواجه دونالد ترامب، الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة، الرئيس جو بايدن من الحزب الديمقراطي في نوفمبر تشرين الثاني.

وفي اجتماع مع رئيسة تايوان تساي إينج وين في وقت سابق اليوم الخميس، قال جالاجر إن رحلة الوفد الأمريكي تهدف إلى إظهار دعم الحزبين للجزيرة.

وأخبر جالاجر تساي في المكتب الرئاسي خلال اجتماع تم بثه على الهواء مباشرة عبر الإنترنت قائلا “اليوم نأتي، كديمقراطيين وجمهوريين، لإظهار دعم الحزبين لهذه الشراكة، التي أصبحت بفضل قيادتكم أقوى وأكثر صلابة من أي وقت مضى”.

وأكمل “اليوم، الحرية تتعرض للهجوم من عدوان استبدادي وعلينا أن نتحلى باليقظة أكثر من أي وقت مضى إذا أردنا أن نمرر هدية الحرية هذه التي حصلنا عليها للجيل القادم”، ووصف تساي بأنها “زعيمة داخل العالم الحر”.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إنها تعارض أي تبادلات رسمية بين السلطات الأمريكية والتايوانية والتدخل في شؤون تايوان “بأي شكل من الأشكال وتحت أي ذريعة”.

وتعتبر الصين تايوان أرضا تابعة لها، وترفض الحكومة في تايبه هذا الموقف قائلة إن شعب الجزيرة وحده هو الذي يستطيع أن يقرر مستقبله.

    المصدر :
  • رويترز