الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لافروف: أمريكا والناتو يشاركان في حرب أوكرانيا

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحافي، الخميس، إن “الغرب كان يراهن على إسقاط روسيا ومكانتها في أوروبا والعالم”.

وكشف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح ميثاقاً للأمن مع أوروبا وحلف “الناتو”، قائلاً: “روسيا اقترحت وضع ميثاق للأمن الجماعي في أوروبا، والغرب رفض”.

وشدد لافروف على أنه “لا يمكن لأي طرف ضمان أمنه على حساب أمن الآخرين”.

كما رأى أن عملية توسع حلف الناتو شرقاً “كانت متهورة ومرفوضة”، مضيفاً أن الحلف “تخلى عن كل تعهداته ودفع بمعدات عسكرية قرب الحدود الروسية”.

واعتبر لافروف أن “الغرب يحاول الحفاظ على هيمنته من خلال توسع الناتو شرقاً”، مشدداً على أن “توسيع عضوية الناتو يتم بشكل مقصود ومتعمد”.

وفي هذا السياق، قال لافروف إن حلف الناتو “تجاوز كل الخطوط الحمراء ويريد التوسع في آسيا”.

من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية الروسي أن “الغرب حول جميع الاتفاقيات إلى حبر على ورق ويهدد الأمن الجماعي بأوروبا”، مضيفاً أن “منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لديها سجل ضخم من الأزمات والمشاكل.. وقد انسحبت واشنطن من معاهدة ستارت، ومنظمة الأمن في أوروبا تجاهلت ذلك”.

وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي مشاركان في حرب أوكرانيا بسبب الدعم الذي يقدمانه لكييف.

وتباع: ” واشنطن والحلف متورطان في الحرب لأنهما يزودان أوكرانيا بالسلاح ويقدمان لها التدريب العسكري على أراضيها”.

في سياق هذا الجدل بين روسيا والغرب، أكد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ أن دول الحلف ستستمر في دعم أوكرانيا بالأسلحة والذخيرة كُلما اقتضت الضرورة ذلك.

وقال ستولتنبرغ خلال زيارته إلى ألمانيا إنه يرحب بجهود دول الاتحاد الأوروبي لوضع استراتيجيةٍ للدفاع المشترك.. طالما ذلك لا يُضعف دور حلف الناتو.

    المصدر :
  • العربية
  • رويترز