الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لافروف: التزام روسيا والصين بمكافحة الإرهاب يتجدد

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في بكين اليوم الثلاثاء بعد محادثات مع نظيره الصيني وانغ يي إن روسيا والصين ستواصلان التعاون في الحرب ضد الإرهاب في إطار علاقاتهما التي تمر بأقوى مراحلها.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن لافروف قوله “أشكر الجانب الصيني على تعازيه فيما يتعلق بالهجوم الإرهابي الذي وقع بضواحي موسكو في 22 مارس من العام الجاري، وعلى دعم حرب روسيا ضد الإرهاب”.

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن إطلاق نار على حفل موسيقي بالقرب من موسكو أسفر عن مقتل 144 شخصا على الأقل، لكن روسيا تقول إنها تعتقد أن أوكرانيا وراء الهجوم، دون أن تقدم أدلة على ذلك.

وقال لافروف “تعاوننا في مكافحة الإرهاب سيستمر، بما يشمل التعاون في إطار المؤسسات المتعددة الأطراف”.

أعلنت موسكو وبكين عن شراكة “بلا حدود” في فبراير شباط 2022 عندما زار بوتين بكين قبل أيام فقط من شن روسيا غزوها الشامل لأوكرانيا، وتزداد علاقاتهما قوة منذ ذلك الحين.

كما وجه لافروف خلال زيارته الرسمية لبكين الشكر للصين لإرسالها مجموعة من المراقبين إلى الانتخابات الرئاسية الروسية التي جرت في مارس آذار، والتي فاز فيها الرئيس فلاديمير بوتين بأغلبية لم يسبق لها مثيل في مرحلة ما بعد الاتحاد السوفييتي.

وقال لافروف “بفضل قيادتينا، وصلت علاقات الشراكة الشاملة والتفاعلات الاستراتيجية الروسية الصينية إلى مستوى غير مسبوق”.

وأضاف “ومع إعادة انتخاب فلاديمير بوتين، فإن استمرارية تعزيزها بصورة شاملة تلقت بالطبع مزيدا من الضمانات”.

كانت موسكو قد قالت إن المحادثات بين لافروف ونظيره الصيني ستتناول “موضوعات ساخنة” مثل أمن منطقة آسيا والمحيط الهادي والحرب في أوكرانيا.

وذكرت رويترز الشهر الماضي أن بوتين سيسافر إلى الصين في مايو أيار لإجراء محادثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، فيما قد تكون أول رحلة خارجية خلال فترة ولايته الرئاسية الجديدة.

    المصدر :
  • رويترز