لافروف: سنعمل مع إثيوبيا على إقامة مركز للتكنولوجيا النووية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده تسعى للعمل مع إثيوبيا لإقامه “مركز مشترك للتكنولوجيا النووية لتوليد الطاقة”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأثيوبي، ورقينه جبيو، اليوم الجمعة، في أديس أبابا، عقب مباحثات ثنائية تناولت عددا من القضايا.

وأوضح لافروف، أن زيارته إلى إثيوبيا تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين.

وأضاف أن “مشروعا جاهزا لإقامة مركز للتكنولوجيا النووية لتوليد الطاقة، (سيكون) عقب توقيع الاتفاق بين حكومتي البلدين”، دون تفاصيل عن تكاليف أو مواعيد زمنية.

وتابع روسيا ستقدم الدعم لإثيوبيا في مختلف القطاعات، بما في ذلك المهارات والتعاون العسكري الفني.

وقال أيضاً إن “إثيوبيا وروسيا بحاجة إلى رفع التبادل التجاري والاستثماري بينهما”.

بدوره، قال جبيو إن مباحثاته مع لافروف، تناولت العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف انه اتفق معه على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، وسبل التعاون في مختلف القطاعات.

وأشار جيبو إلى أن إثيوبيا وروسيا تربطهما علاقات قوية في مجال التعليم.

ولفت أيضا خلال المؤتمر الصحفي ذاته، إن روسيا قدمت 13 ألف منحة دراسية للطلاب الإثيوبيين.

وأكد أن بلاده وروسيا “ستعملان معا في مكافحة الإرهاب والتطرف في منطقة القرن الإفريقي”.

وكان لافروف الذي وصل أديس ابابا، أمس الخميس، التقى اليوم رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، موسى فكي.

ومن المنتظر أن يلتقي في وقت لاحق من اليوم، رئيس حكومة تسيير الأعمال “هايلي ماريام ديسالين”، الذي استقال من رئاسة الوزراء في فبراير/شباط الماضي.

وتأتي زيارة لافروف، إلى إثيوبيا في ختام جولة إفريقية قادته إلى كل من: أنغولا وناميبيا وموزمبيق وزيمبابوي، بدأها الإثنين الماضي، على أن تختتم غدا، حسب وسائل إعلام روسية.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً