لافروف يتهم واشنطن بتقسيم سوريا ويرفض “تدمير إسرائيل”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله الاثنين إن التقارير التي أفادت بمقتل مئات المتعاقدين الروس في سوريا مؤخرا “محاولة لاستغلال الحرب السورية”.

وكانت ثلاثة مصادر مطلعة قالت لوكالة رويترز الأسبوع الماضي إن نحو 300 رجل يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة على صلة بالكرملين سقطوا بين قتيل وجريح في واقعة بسوريا الشهر الحالي.

وحذر لافروف خلال جلسة منتدى “فالداي” في موسكو، من محاولات تقسيم سوريا، داعيا الولايات المتحدة لـ”عدم اللعب بالنار على الساحة السورية”.

وبحسب ما نقل عنه موقع “روسيا اليوم”، قال لافروف إن موسكو “قلقة إزاء محاولات تقسيم سوريا التي بدأت الولايات المتحدة الأمريكية بترجمتها على أرض الواقع وخاصة شرق الفرات عند الحدود السورية العراقية التركية”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” للأنباء عن لافروف رفضه في كلمته التصريحات التي تتحدث عن ضرورة “تدمير إسرائيل”، مؤكدا في الوقت نفسه أن “قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يرجع إلى حد كبير إلى التحيز المناهض لإيران”، مضيفا أن “هذا أمر محفوف بالمخاطر، وقد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع”.

من جهته قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تصريحات صحفية من موسكو بأن “التواجد الأمريكي وخصوصا المرحلة الأخيرة في سوريا أمر في غاية الخطورة”.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية، عن ظريف قوله: “من الواضح أن الأمريكيين يعمدون إلى سياسات غير محسوبة العواقب في سوريا، ويبذلون جهودا من أجل احتلال أجزاء من أراضي هذا البلد”.

ولفت إلى أنه سيبحث أثناء تواجده في روسيا “أوضاع المنطقة لا سيما الخطوات التي تم اتخاذها في سوتشي وأستانا والاجتماع المقبل لوزراء خارجية إيران وتركيا وروسيا”.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً