لافروف يرد: لماذا صمت الضابط المنشق عن الجيش السوري 3 سنوات؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رأى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أنّ كلام الضابط السوري المنشق الذي قال أّنّ دمشق خبأت كميات من الأسلحة الكيميائية، قد يكون ناتج عن تعرض الضابط للضغط.

وأضاف لافروف: “قرأت خبرا عن تصريحات الجنرال الهارب. ومنها يتضح أنه غادر سوريا في 2013 وفي ذلك العام تم التوصل إلى الاتفاقات الروسية – الأميركية في لاهاي ونيويورك حول نزع الترسانة الكيميائية السورية بعد انضمام دمشق إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية”.

وذكر لافروف أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) استلمت في عام 2014 من الحكومة السورية معطيات وبيانات عن مخزونات الأسلحة الكيميائية. وبلغ الحجم الكلي للمواد الكيميائية التي يجب إتلافها في حدود 1.3 ألف طن. أما الجنرال الفار فيؤكد أن الحجم الكلي كان في حدود ألفي طن. ولكن لماذا صمت هذا الجنرال 3 سنوات؟”.

وقال الوزير الروسي: “لذلك أعتقد أن أي شخص عاقل يدرك أنه تم تحفيز هذا الجنرال بالسوط أو الجرزة”.

وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية نشرت الجمعة مقابلة مع العميد السوري زاهر الساكت الذي زعم أن الرئيس السوري بشار الأسد تمكن من إخفاء مئات الأطنان من الأسلحة الكيميائية وبالذات السارين.

 

 

 

 

 

مصادر RT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً