برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لتعزيز الدفاعات.. حزمة مساعدات اميركية جديدة لأوكرانيا قريباً

لاتزال الدول الغربية الداعم الاول لاوكرانيا في حربها مع روسيا، ومنذ اندلاع الحرب بين الطرفين لم يتوقف الدعم العسكري لكييف ابداً اما بالاسلحة او حتى الدعم المالي.

ووفقاً لذلك، نقلت مصادر مطلعة، الجمعة، بأن إدارة الرئيس جو بايدن ستعلن قريبا عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 275 مليون دولار.

وأشارت المصادر إلى أن حزمة المساعدات ستتضمن وسائل لتعزيز نظام الدفاع الجوي الأوكراني والتصدي لطائرات مسيرة.

كما من المتوقع أن تقدم الولايات المتحدة لأوكرانيا كذلك صواريخ لأنظمة HIMARS، وعربات مدرعة من نوع Humvee ومولدات الطاقة.

ومن المخطط أيضاً أن يتم تسليم الأسلحة والمعدات العسكرية من مستودعات البنتاغون، وفقا لما ذكرته “رويترز”.

أتت هذه التطورات بعد أيام قليلة من إعلان مسؤولين أميركيين عن إمداد كييف بمساعدة مالية “كبيرة” للتخفيف من وطأة الأضرار التي سبّبها قصف شبكة الطاقة، وذلك بعد الأضرار الجسيمة التي لحقت بالشبكة الكهربائية في أوكرانيا جراء القصف الروسي خلال الشهر الماضي.

وأكدوا أن إدارة بايدن خصّصت 1.1 مليار دولار لدعم قطاع الطاقة في أوكرانيا ومولدوفا.

يشار إلى أنه ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي، أغدقت واشنطن وحلفاؤها الأوروبيون بالمساعدات العسكرية على كييف، مزودة القوات الأوكرانية بصواريخ دقيقة ومتطورة، فضلاً عن مضادات للطائرات والدبابات.

وتستخدم واشنطن الأموال عادة من مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية لشراء أسلحة من شركات التصنيع، بدلا من سحبها من مخزونات الأسلحة الأميركية الحالية، لتمويل أوكرانيا.

وقد ارتفع إجمالي المساعدات الأمنية الأميركية لأوكرانيا مؤخراً إلى أكثر من 17.5 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول، منذ بدء العملية الروسية في 24 فبراير/شباط.

    المصدر :
  • العربية