الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لتورط نجليه بقضايا فساد.. استقالة نائب رئيس القضاء الإيراني

قدم النائب الأول لرئيس السلطة القضائية الإيرانية، محمد مصدق، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه، وذلك جراء تورط نجليه بقضايا فساد مالي، حيث تجري محاكمتهما من قبل السلطات المختصة.

وأفادت وكالة أنباء “ميزان” التابعة للقضاء الإيراني، أن “محمد مصدق النائب الأول لرئيس السلطة القضائية قدم استقالته من منصبه”، مضيفة أن “رئيس القضاء غلام حسين محسني إيجي وافق على استقالة نائبه”، نقلا عن “إرم نيوز”.

ويحاكم ابنا مصدق حاليًا أمام المحكمة المختصة في الجرائم الاقتصادية بتهمة تشكيل شبكة استغلال نفوذ وغسل أموال في ملفات اقتصادية كبيرة.

وبحسب الوكالة، فإن مصدق أشار في رسالة الاستقالة إلى قضية نجليه بالقول إنه يقدم استقالته من منصبه “لمنع أي شبهة نفوذ” في هذه القضية.

وجرى تعيين مصدق بمنصب النائب الأول لرئيس السلطة القضائية في 13 يوليو/تموز 2021، وكان يتولى منصب رئيس المحكمة الإدارية، حيث جرى تعيينه بهذا المنصب قبل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

ولدى موافقة رئيس القضاء الإيراني على استقالة نائبه كتب: “على الرغم من أن وجودك في هذا المنصب لم ولن يكون له أي تأثير على معالجة القضية المذكورة، ولكن بناء على طلبك والنقاط التي أثرتها، فإن استقالتك تم قبولها”.

ووفقًا لممثل المدعي العام، شكل المتهمون مجموعة من أجل ممارسة التأثير على القضايا القضائية، بما في ذلك قضايا الاقتصاد الكلي، وكانوا يستغلون الأشخاص الموجودين في مناصبهم للحصول على أموال.

وبحسب هذا التقرير، كتب مصدق في خطاب استقالته أنه لم يتواصل مع أي من القضاة وغيرهم من العملاء المشاركين في قضية اتهامات ابنيه.

وانعقدت حتى الآن ثلاث جلسات من جلسات محاكمة ابني النائب الأول للقضاء، محمد صادق مصدق وأمير حسين مصدق، إضافة إلى 21 آخرين، بتهمة “إنشاء شبكة نفوذ وغسل أموال”.

    المصدر :
  • العربية