الخميس 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لدعم المفاوضات اليمنية.. ليندركينغ يعتزم زيارة المنطقة

يعتزم المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ زيارة المنطقة الثلاثاء لدعم المفاوضات المكثفة التي تقودها الأمم المتحدة مع الأطراف اليمنية للتوصل إلى اتفاق على تمديد الهدنة وتوسيعها.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن أمام الحوثيين فرصة لدعم اتفاق هدنة موسعة من شأنه أن يمهد الطريق لعملية سلام شاملة ودائمة بقيادة اليمنيين.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي على استعداد لدعم هدنة موسعة في اليمن.

وحث بيان الخارجية الأميركية الحوثيين على دعم المقترح الأممي لتوسيع الهدنة، والتي قالت “من شأنها أن توفر لملايين اليمنيين الإغاثة الفورية”.

وأشار البيان في هذا السياق إلى أن توسيع الهدنة سيوفر فرصة لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وفتح الطرق من وإلى تعز وعبر البلاد، والمزيد من وجهات الطيران من صنعاء، وكذا فتح طريق إلى عملية سلام دائمة وشاملة بقيادة يمنية، بما في ذلك دعوات اليمنيين إلى العدالة والمساءلة والتعويض عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان”.

وجدد التزام الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بدعم هدنة موسعة، وأضاف أن الهدنة تظل أفضل فرصة للسلام حصل عليها اليمنيون منذ سنوات.

وكان وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك قد التقى الاثنين السفير الأميركي لدى بلاده ستيفن فاجن.

وأكد السفير الأميركي على استمرار بلاده بالعمل على دعم الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي في سبيل تحقيق السلام في اليمن، بحسب الوكالة.

من جهته أكد بن مبارك أن تهديدات الحوثيين باستهداف المنشآت النفطية تمثل “تصعيداً خطيراً” في المنطقة. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن بن مبارك قوله إن التهديد الحوثي باستهداف شركات ومنشآت نفطية مدنية سيمتد أثره إقليمياً وإلى إمدادات الطاقة الدولية.

وأشار الوزير اليمني إلى أن هذه التهديدات تستدعي موقفاً “حازماً وصارماً” من المجتمع الدولي لوقف ما اعتبره “ابتزازاً” من جماعة الحوثي.

    المصدر :
  • العربية