استمع لاذاعتنا

للتنديد بحملة “رُهاب الإسلام”… باكستان تستدعي السفير الفرنسي

للتنديد بحملة “رُهاب الإسلام”، أعلن متحدث باسم الخارجية الباكستانية، عن استدعاء السفير الفرنسي.

وأشارت وزارة الخارجية الباكستانية، اليوم الاثنين، إلى أن إسلام آباد، استدعت السفير الفرنسي لديها، بعد يوم من تصريحات لرئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، قال فيها إن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، “هاجم الإسلام”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية لوكالة “رويترز”، استدعاء السفير الفرنسي، وقال إن بيانا صادرا عن الوزارة جاء فيه: “باكستان تدين حملة ممنهجة لرُهاب الإسلام، خلف ستار حرية التعبير”.

وجاءت تصريحات خان، بعد كلمة ماكرون، حول المعلم الذي ذبحه أحد الإسلاميين المتشددين، بدافع الانتقام، بعدما عرض المعلم رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، خلال حصة دراسية عن حرية التعبير.