الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لماذا هاجم تنظيم الدولة الإسلامية - ولاية خراسان حفلاً في موسكو؟

أفاد مسؤول أمريكي لـ”رويترز” بأن الولايات المتحدة لديها معلومات استخباراتية تؤكد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم بالرصاص أسفر عن سقوط قتلى استهدف حفلاً موسيقياً قرب موسكو، أمس الجمعة.

فيما يلي معلومات حول الفرع الأفغاني للتنظيم المعروف باسم الدولة الإسلامية – ولاية خراسان ودوافعهم لمهاجمة روسيا:

* ما هو تنظيم الدولة الإسلامية – ولاية خراسان؟

ظهر تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان في شرق أفغانستان أواخر 2014 وسرعان ما ذاع صيته بسبب وحشيته الشديدة، واستمد اسم خراسان من كلمة قديمة أطلقت على منطقة شملت أجزاء من إيران وتركمانستان وأفغانستان.

وشهد عدد أعضاء التنظيم، وهو أحد أكثر التنظيمات الإقليمية التابعة للدولة الإسلامية نشاطا، انخفاضا منذ تسجيله أعلى مستوياته في 2018 تقريبا. وألحقت حركة طالبان والقوات الأمريكية خسائر فادحة بالتنظيم.

وقالت الولايات المتحدة إن قدرتها على زيادة النشاط الاستخباراتي ضد الجماعات المتطرفة في أفغانستان مثل الدولة الإسلامية-ولاية خراسان تراجعت منذ انسحاب القوات الأمريكية من البلاد في 2021.

* ما الهجمات التي نفذها التنظيم؟

لدى الدولة الإسلامية-ولاية خراسان تاريخ من الهجمات، منها هجمات استهدفت مساجد داخل أفغانستان وخارجها.

وفي وقت سابق من العام الجاري، اعترضت الولايات المتحدة اتصالات تؤكد أن التنظيم نفذ تفجيرين في إيران أسفرا عن مقتل قرابة 100 شخص.

وفي سبتمبر أيلول 2022، أعلن مسلحو التنظيم مسؤوليتهم عن تفجير انتحاري تسبب في سقوط قتلى بالسفارة الروسية في كابول.

وكان التنظيم مسؤولا عن هجوم على مطار كابول الدولي في 2021 أدى إلى مقتل 13 جنديا أمريكيا وعشرات المدنيين خلال عملية الإجلاء الأمريكية الفوضوية من أفغانستان.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قال أكبر جنرال أمريكي في الشرق الأوسط إن الدولة الإسلامية-ولاية خراسان يمكن أن تهاجم مصالح أمريكية وغربية خارج أفغانستان “خلال أقل من ستة أشهر ودون سابق إنذار”.

* لماذا يهاجمون روسيا؟

رغم أن الهجوم الذي نفذته الدولة الإسلامية-ولاية خراسان في روسيا أمس يمثل تصعيدا كبيرا، فإن خبراء قالوا إن التنظيم عارض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السنوات القليلة الماضية.

وقال كولين كلارك من مركز سوفان وهو مجموعة بحثية مقرها واشنطن “ركز تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان اهتمامه على روسيا على مدى العامين الماضيين وتضمنت دعايته مرارا انتقادا لبوتين”.

وقال مايكل كوجلمان من مركز ويلسون الذي مقره واشنطن إن تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان “يرى أن روسيا متواطئة في أنشطة تضطهد المسلمين باستمرار”.

وأضاف أن التنظيم يضم أيضا بين أعضائه عددا من المسلحين القادمين من آسيا الوسطى الذين لديهم مظالمهم الخاصة حيال موسكو.

    المصدر :
  • رويترز