الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لمناقشة أزمة البحر الأحمر.. وزراء نقل مجموعة السبع يعقدون اجتماعا عبر الإنترنت اليوم

يعقد وزراء نقل مجموعة السبع اجتماعا عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء بشأن أزمة البحر الأحمر

وقالت وزارة النقل اليابانية إن وزراء النقل في دول مجموعة السبع سيعقدون مؤتمرا عبر الإنترنت الساعة 1200 بتوقيت جرينتش اليوم الثلاثاء لبحث أزمة البحر الأحمر وتأثيرها على حركة الملاحة البحرية.

وأضافت الوزارة أن الاتحاد الأوروبي والمنظمة البحرية الدولية ومنتدى النقل الدولي ستنضم إلى ممثلين من المجموعة لتبادل المعلومات ومناقشة بيان مشترك محتمل.

وتضم مجموعة السبع إلى جانب اليابان الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا.

وفي سياق متصل، أطلق الاتحاد الأوروبي يوم أمس الاثنين 19 شباط/فبراير الجاري، مهمة بحرية في البحر الأحمر “لاستعادة حرية الملاحة وحمايتها” هناك. وفق وكالة رويترز.

وجاءت “العملية الدفاعية للأمن البحري” التي يطلق عليها اسم “يونافور أسبيدس” ردا على هجمات الحوثيين المتحالفين مع إيران على الشحن الدولي في البحر الأحمر تضامنا مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في حربها مع إسرائيل.

وقال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي في بيان إن التكتل “يستجيب بسرعة لحتمية استعادة الأمن البحري وحرية الملاحة في ممر بحري له أهمية استراتيجية كبيرة”.

وأضاف: “في إطار تفويضها الدفاعي، ستتيح العملية اطلاعا على الوضع البحري وسترافق السفن وتحميها من الهجمات المحتملة متعددة الأصعدة في البحر”.

ولم يحدد البيان عدد السفن التي ستشارك في المهمة ولم يرد متحدث باسم الاتحاد الأوروبي على الفور على طلب للتعقيب.

ولكن قال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي لرويترز في وقت سابق إن المهمة ستتضمن في البداية ثلاث سفن تحت قيادة التكتل في إطار ما تسمى بسياسة الأمن والدفاع المشتركة للاتحاد الأوروبي.

وأرسلت ألمانيا بالفعل فرقاطة للدفاع الجوي في وقت سابق هذا الشهر للانضمام إلى المهمة، وقال دبلوماسيان لرويترز إن فرنسا وإيطاليا ستشاركان أيضا.

وذكر الاتحاد الأوروبي أن المهمة ستكون نشطة على طول خطوط الاتصال البحرية الرئيسية في مضيق باب المندب ومضيق هرمز، وكذلك المياه الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب وخليج عمان والخليج.

وفي السياق؛ أفادت وسائل إعلام تابعة للحوثيين يوم أمس الاثنين بأن غارة أميركية بريطانية استهدفت منطقة الجبانة بمحافظة الحديدة بغرب اليمن.

وتوجه الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات متكررة على مواقع حوثية في اليمن بهدف تعطيل وإضعاف قدرة الجماعة على تهديد الملاحة في البحر الأحمر وتقويض حركة التجارة العالمية.

ويشن الحوثيون هجمات على سفن في البحر الأحمر وبحر العرب منذ أكتوبر الماضي.

    المصدر :
  • رويترز