استمع لاذاعتنا

لهذه الأسباب… أميركا تستعد لفرض عقوبات جديدة على “حزب الله”

تسود في لبنان حالة من الترقب إزاء الخطوات المالية التي يستعد الكونغرس الأميركي لإقرارها ضد “حزب الله” اللبناني، ما أثار مخاوف من انعكاس تلك العقوبات على القطاع المصرفي اللبناني.

وينتظر مصرفيو لبنان وسياسيوه نتائج زيارة مرتقبة لحاكم مصرف لبنان إلى واشنطن، وهدف الزيارة بحث مسار العقوبات الأميركية الجديدة على “حزب الله”.

فخلال جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي، تمت مناقشة اقتراحات مشددة تهدف إلى تجفيف منابع تمويل شبكات “حزب الله” المالية التي ثبت ارتباطها الوثيق بإيران.

وانطلاقا مما تقدم في جلسة الاستماع، بدأ قطار العقوبات يسلك طريقه التشريعي نحو الإقرار، وذلك إما من خلال قانون جديد أو من خلال إجراءات إضافية تلحق بالقانون القائم.

وقدم المتحدثون إثباتاتهم حول الشبكات المالية الواسعة التي يملكها “الحزب” في العالم، وهي شبكات مالية قالوا إنها تتناول عمليات تبييض أموال وتمويل تجارة #مخدرات وغيرها من العمليات، التي تمتد على مساحة أوروبا وإفريقيا وأميركا اللاتينية.

كما شدد المتحدثون على ضرورة قطع الأوصال بين الحزب وإيران الممول الأساسي للحزب.

لكن رغم وضوح المواقف الأميركية تجاه “حزب الله” ، إلا أن مصادر لبنانية مشاركة في المحادثات مع واشنطن أكدت لـ”العربية” أنها تلمست تفهما من الإدارة الأميركية للوضع اللبناني، مميزة بين الدولة اللبنانية والميليشيات، حفاظا على استقرار لبنان المالي.