السبت 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 26 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لوبان بعد استقالتها من رئاسة الحزب: سأكون حيث تحتاجني البلاد

أكّدت السياسية الفرنسية “مارين لوبان”، أنّ استقالتها من منصبها كرئيسة لحزب “الوحدة الوطنية” اليميني المتطرف لا تعني أنها ستترك الحزب.

جاء كلام لوبان بعد ساعات من انتخاب “جوردان بارديلا” (27 عاما) رئيسًا جديدا للحزب اليميني. وفاز المذكور في الانتخابات الحزبية بنسبة 84.84٪ من الأصوات، ليحل محل لوبان، التي قادت الحزب منذ عام 2011.

وأضافت لوبان: “لن أترك حزب الوحدة الوطنية، ما زلت متحمسة له … سأكون حيث تحتاجني البلاد”. وأشارت إلى أنه “لا يزال أمامها الكثير لتفعله”.

كما شدّدت على أن حزب “الوحدة الوطنية”، “انتصر في المعركة العقائدية” وهو الآن “حزب حكومة الغد”.

وبعد الانتخابات البرلمانية في فرنسا في نهاية حزيران، أعلنت مارين لوبان أنها لن تبقى رئيسة للحزب، لأنها ستترأس المجموعة البرلمانية لكتلة الحزب في الجمعية الوطنية الفرنسية.