“لوبان” تتنحى عن رئاسة الجبهة الوطنية اليمينية قبل جولة الإعادة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلنت مرشحة اليمين المتطرف لرئاسة فرنسا مارين لوبان، اليوم الإثنين، تنحيها عن منصبها كرئيسة للجبهة الوطنية الفرنسية.

وقالت لوبان للتلفزيون الفرنسي، “الليلة لم أعد رئيسة للجبهة الوطنية، أنا المرشحة للرئاسة”، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

ويبدو أن هذه الخطوة هي وسيلة من قبل لوبان لكسب مجموعة واسعة من ناخبين محتملين قبل الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في 7 مايو/أيار المقبل.

ومنذ سنوات تعمل لوبان على تنظيف صورة حزبها العنصرية، والمعادية للسامية، من أجل كسب ناخبين من اليمين واليسار.

وتصدر المرشح الوسطي المستقل إيمانويل ماكرون، النتائج الأولية للدورة الأولى من الانتخابات التي جرت أمس الأحد، تلته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وتنافس 11 مرشحًا على خلافة الرئيس الفرنسي الحالي فرانسوا أولاند، في قصر الإليزيه، بينهم 4 صنفتهم استطلاعات الرأي ضمن الأوفر حظًا، وهم ماكرون، ولوبان، ومرشح اليمين التقليدي فرانسوا فيون، واليسار الراديكالي جان لوك ميلونشون.

شاهد أيضاً