الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لوجيستيكس: أوبك تخفض إنتاج النفط

قالت بترو-لوجيستيكس الرائدة في تتبع الناقلات، الأربعاء، إن صادرات منظمة البلدان المصدرو للبترول (أوبك) من النفط الخام انخفضت كثيرا حتى الآن هذا الشهر، مما يشير إلى أن الأعضاء ينفذون نصيبهم من تخفيض الإنتاج الذي اتفقت عليه المنظمة وحلفاؤها.

وقررت أوبك+، التي تضم الدول الأعضاء في أوبك وروسيا وغيرها من الحلفاء، خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا، أي نحو اثنين في المئة من الناتج العالمي، اعتبارا من نوفمبر تشرين الثاني مع زيادة المخاوف من الركود.

وتصريح بترو لوجيستيكس يمثل تقييما مبكرا لمدى التزام أوبك بخفض أوبك+ الذي قالت إنه تقرر في ضوء توقعات اقتصادية عالمية غير مؤكدة. وانتقد الرئيس الأمريكي جو بايدن القرار.

وقال دانييل جربر الرئيس التنفيذي لشركة بترو لوجيستيكس لرويترز “صادرات أوبك تراجعت بشكل كبير في النصف الأول من الشهر لكن مسائل التوقيت تعني أن الأيام القليلة الأولى من نوفمبر تشرين الثاني كانت منخفضة بشكل غير طبيعي”.

ومضى جربر يقول “نتوقع انتعاشا طفيفا مع مرور الوقت خلال الشهر، لكن يبدو أن الأحجام ستنخفض كثيرا عن أعلى مستوياتها في أكتوبر تشرين الأول”.

وأضاف “أتوقع انخفاض صادرات أوبك بنحو مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني، مما يشير إلى أن خفض أوبك+ يُنفذ وفقا لما جرى التعهد به”.

ولم يقدم مقر أوبك في فيينا أي رد حين سئل عن تصريحات بترو-لوجيستيكس.

وتبلغ حصة أوبك في الخفض 1.27 مليون برميل يوميا، ولذا فإن خفض الصادرات بمقدار مليون برميل يوميا يشير إلى أن جزءا كبيرا من الخفض المتفق عليه يؤثر على الإمدادات العالمية.

وشركة بترو-لوجيستيكس ومقرها جنيف من بين الشركات التي تقيم إمدادات النفط من أوبك ومنتجين آخرين في السوق العالمية بنحو 100 مليون برميل يوميا من خلال تتبع الناقلات وغيرها من الوسائل بسبب ندرة المعلومات في الوقت المناسب من المنتجين أنفسهم.

ومن المقرر أن تصدر أوبك تقريرها الشهري التالي عن سوق النفط في 13 ديسمبر كانون الأول لنشر أرقام إنتاج نوفمبر تشرين الثاني.

وعززت أوبك+ الإنتاج معظم العام لتعويض الخفض في عام 2020 خلال أسوأ فترات الجائحة لكنها عادت إلى خفض الإنتاج في أكتوبر تشرين الثاني.

وفشل الأعضاء في الوفاء بحصتهم من الزيادات المزمعة بسبب نقص القدرة الإنتاجية في بعض البلدان، مما عزز الامتثال للخفض المتفق عليه.

    المصدر :
  • رويترز