السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لويد أوستن: الحوثيون سيتحملون عواقب هجماتهم

قال وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، إن الحوثيون سيتحملون عواقب هجماتهم.

وعلّق وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أمس السبت على ضربات أميركية بريطانية مشتركة طالت 18 هدفا للحوثيين في اليمن.

وقال أوستن في بيان إن: “الولايات المتحدة لن تتردد في اتخاذ إجراءات، حسب الحاجة، للدفاع عن الأرواح وعن التدفق الحر للتجارة في أحد أهم الممرات المائية في العالم”.

وأضاف: “سنستمر في التوضيح للحوثيين أنهم سيتحملون العواقب إذا لم يوقفوا هجماتهم غير القانونية التي تضر باقتصادات الشرق الأوسط، وتسبب أضرارا بيئية، وتعطل إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن ودول أخرى”.

وأعلن “البنتاغون” تنفيذ القوات الأميركية والبريطانية ضربات على 18 هدفا للحوثيين في اليمن.

وأفاد “البنتاغون” بأن “الضربات الضرورية والمتناسبة استهدفت على وجه التحديد 18 هدفا للحوثيين في ثمانية مواقع في اليمن”، من بينها منشآت تخزين أسلحة ومسيّرات وأنظمة دفاع جوي ورادارات ومروحيات.

ومنذ 19 نوفمبر، ينفّذ الحوثيون المدعومون من إيران، هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، معلنين أن ذلك يأتي دعمًا لقطاع غزة الذي يشهد حربا بين حركة حماس والدولة العبرية منذ السابع من أكتوبر.

وفي محاولة ردعهم، تشنّ القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين منذ 12 يناير.

وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات يقول إنها تستهدف مواقع أو صواريخ ومسيّرات معدة للإطلاق.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت “أهدافا مشروعة”.

    المصدر :
  • سكاي نيوز